الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جديد «عود الند» يرد على منتقدي اللغة العربية

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
جديد «عود الند» يرد على منتقدي اللغة العربية

 

عمان ـ الدستور

صدر ، مؤخرا ، عدد جديد من مجلة "عود الند" الثقافية ، التي يرأس تحريرها عدلي الهواري ، الذي رد في كلمة العدد على مزاعم منتقدي اللغة العربية بأنها لم تعد قادرة على مواكبة العصر وحسب ، بل تعتبر حاضنة للمظاهر السلبية في العالم العربي كالقمع. وقال: "في الدول المتقدمة أيضا هناك تيارات فكرية بعضها تقدمي وبعضها عنصري بغيض ، ولو كانت اللغة هي مصدر تبني الفكر وتطوره لوجدنا نوعا واحدا من الفكر في فرنسا أو ألمانيا أو اسبانيا وغيرها من الدول أو الأمم."

في بحث عن الغربة والاغتراب في خمس من روايات الروائي المصري يوسف القعيد ، تقول د. سمية الشوابكة ، الأستاذة في الجامعة الأردنية: "إنّ الغربة التي عبرت عنها الروايات الخمس غربة فردية وجماعية مختارة أو مفروضة ، غربة مميتة قاتلة تدفع الإنسان إلى الانسحاق النفسي الرهيب الذي يدفعه إلى الملل من الحياة ، واليأس من الوصول إلى بر الأمان المنشود."

وتعلق هدى الدهان على البرامج التلفزيونية الخاصة بتجميل المرأة ، فتلاحظ على أحدها قائلة: "برنامج عمره الزمني نصف ساعة أو اقل يمتد لأربعين دقيقة لترويج الإعلان. تجارة بلا خسارة. الخسارة الوحيدة هي خصلات الشعر التي تساقطت أرضاً ، والرؤوس السوداء التي أزالها مساج تنظيف البشرة البيضاء (نادرا ما تجد برنامج تجميلي عربي يستضيف فتاة سمراء)".

وفي العدد نصوص لكل من: فراس حج محمد (فلسطين) ، وبهاء بن نوار وصفاء صيد (الجزائر) ، والزميل خالد سامح ورامي حسين (الأردن) ، وبسام الطعان (سورية). وفي تحقيق من إعداد سامية الأطرش تتساءل الكاتبة إن كانت البدانة قد أصبحت وباء العصر ، وتستشهد بإحصاءات صادرة عن منظمة الصحة العالمية. غلاف العدد للفنان التشكيلي السوري ، خضر عبد الكريم.

التاريخ : 02-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش