الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة تستذكر السيرة الإبداعية للشاعر خالد الساكت

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
ندوة تستذكر السيرة الإبداعية للشاعر خالد الساكت

 

عمان – الدستور – هشام عودة

قال الناقد د. حسن عليان: إن الشاعر خالد الساكت كان ملتزما بقضايا أمته القومية والفكرية والإنسانية، ولم يعط مساحة واسعة من الاهتمام بشعره، لان النقاد والدارسين جفلوا من شعره ولم تحظ تجربته بالاهتمام الذي تستحقه، فقد كان شاعرا عروبيا دعا للالتزام للفرد والمجتمع، وسلط الضوء على أصحاب المصالح الضيقة، ولم يتوان عن تعرية المدينة العربية ودور أبنائها السلبي في المجتمع، جاء ذلك في الورقة النقدية التي قدمها د.عليان في الندوة الاستذكارية التي نظمتها لجنة الشعر في رابطة الكتاب الأردنيين لقراءة السيرة الشعرية للشاعر الساكت مساء الأربعاء الماضي.

وأضاف د.عليان إن نزعة الشاعر نحو حرية التفكير والتعبير كانت عالية المستوى وكذلك فهمه للعدالة والمساواة بين أفراد المجتمع، وقد أولى العمل القومي اهتماما خاصا في قصائده، لافتا النظر إلى أن رؤيته الفلسفية التصويرية لموت الحكمة والفلسفة قد بدت واضحة من خلال تجسيده للموت والحياة، مشيرا إلى أن الشاعر استطاع أن يضع قراءه على طريق رؤيته من خلال معالجته للأحداث السياسية والاقتصادية في الوطن العربي والعالم، مؤكدا أن شعر الساكت تميز برؤيته النقدية للمجتمع ولشبكة علاقاته بتقاطع زوايا رؤية أفراده ومكوناته وأدوارهم، كذلك تميز بثنائية الرؤية: السوداوية والحالمة الآملة بفجر جديد، متوقفا عند النقد اللاذع الذي وجهه الساكت في قصائده إلى بعض رجال الدين المتناقضة مع ممارساتهم الدنيوية، كذلك نقده للشعراء وتصنيفه لهم في حقول وتيارات متقاطعة من خلال مواقفهم التي رآها منحازة للسلطة في معظم الأحيان.

الناقد د.عليان، وكما رأى ذلك متابعون، قدم دراسة شاملة معمقة في شعر الساكت وسلوكه وموقفه وانتمائه، وهي دراسة أعطت بعض الحق لهذا الشاعر الذي يعتبر من رواد القصيدة الحديثة في الأردن، مازجا بين موقفه الأدبي والنقدي من جهة وموقفه الوطني والقومي من جهة أخرى، في إطار دراسة متناسقة تناولت الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر التي ضمت سبع مجموعات شعرية.

وفي الندوة ذاتها قرأ الشاعر جميل أبو صبيح مجموعة من قصائد الساكت التي بينت جانبا من تجربته وموقفه ودللت على القضايا التي قدمتها دراسة د. عليان، ليتعرف الجمهور الذي حضر الندوة على جوانب كانت غائبة في سيرة الساكت الشعرية والإنسانية.

وفي ختام الندوة قدمت الباحثة هدى أبو غنيمة ود. محمد العطيات إضاءات على التجربة الشعرية والإنسانية لحياة الساكت من خلال معرفتهما الشخصية بالشاعر وإطلالتهما على تجربته في الشعر والحياة، ومن بينها سخريته اللاذعة وجرأته في نقد الأشخاص والأحداث.

وكانت وزارة الثقافة أصدرت الأعمال الشعرية والنثرية للشاعر الراحل خالد الساكت، فيما يقوم أبناؤه بإعداد باقي تراثه الأدبي والسياسي لإصداره في كتب تكون متوفرة بين يدي الباحثين، ومن ضمن ذلك مذكراته الشخصية التي توثق لمرحلة مهمة من حياة الأردن والمنطقة.

التاريخ : 28-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش