الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسعد عبدالرحمن : «التوقيع الجماعي» خطوة أولى للتفاعل مع الثقافة الجديدة

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
أسعد عبدالرحمن : «التوقيع الجماعي» خطوة أولى للتفاعل مع الثقافة الجديدة

 

عمان - الدستور

«لطالما كانت المدرسة ركنا أساسا من أركان البناء المعرفي والثقافي. وهي كانت وستبقى المنجم الأول للمنتمين لأمتهم ووطنهم وأصحاب السمات القيادية، القادرين على مواجهة التغير السريع وحل المشكلات». هذا ما استهل به الدكتور أسعد عبد الرحمن عضو مجلس الإدارة/ الرئيس التنفيذي للمدارس العصرية حديثه لـ «الدستور»، متطرقا لحفل توقيع الكتب الجماعي (23 كاتبة وكاتبا) الذي جرى في منتدى المدارس العصرية.

وأوضح الدكتور عبدالرحمن في حديثه: «ادراكاً من المدارس العصرية لحجم الدور الذي تضطلع به المؤسسات التعليمية في رسم معالم جيل المستقبل، فإننا نسعى إلى تحقيق أهداف وغايات عديدة. من هنا تبنّت المدارس العصرية شعارا رئيسا وهو «تراث ومستقبل»، مانحة أبناءها فرصة سانحة للتعلم واكتساب الخبرات وتنمية المهارات وإثراء المعلومات المعرفية». وأضاف: «تؤمن المدارس العصرية بأن الثقافة مصدر أساسي للمعرفة والتعليم السليم, كما ان البعد الثقافي يعد اضافة قيمة لاي مؤسسة أكاديمية. ومن هذا المنطلق، جاء تأسيس «منتدى العصرية» في العام 2000. ويعد هذا المنتدى منبرا حرا يعبر عن طابع المدارس العصرية وتميزها في مجال قبول التعددية والتركيز على الديمقراطية واحترام الاخرين. وقد استضاف المنتدى في نشاطاته وفعالياته العديد من قادة الرأي والمحللين والمفكرين والفنانين العرب الذين اسهموا عبر حواراتهم وندواتهم في اثراء المشهد الثقافي الاردني بشكل واضح, من هنا سعينا لإنجاح فكرة حفل التوقيع الجماعي الذي استضافته العصرية وشارك فيه 23 كاتبة وكاتبا مختارون عبر إنتاجهم المتنوع بين السياسة والفكر والأدب».

وتطرق الدكتور عبد الرحمن إلى ما قدمه هذا الحفل، سواء للمدرسة أو للكتاب المشاركين في الحفل، معتبرا أن الأمر – بصراحة - يدخل – ولو على نحو غير مباشر - جانب الترويج الإعلامي للكاتب والمدرسة معا، بل وحتى للدار المسؤولة عن النشر والتوزيع. ولخص قائلا: «هي خطوة أولى لفتح خط سير جديد للتفاعل القوي مع الثقافة الجديدة وهي بمثابة فتح باب آخر لنشر النتاج الثقافي، فلم يعد نشر خبر صغير في صحيفة أو موقع الكتروني عن صدور كتاب ما كافيا، فحضور الاعلام المرئي والمكتوب لحفل جماعي يجمع صفوة من الأدباء والمفكرين هو خير عون للاسهام في نشر الكتاب والتعريف به وبمؤلفه. وكذلك هو حالة من التواصل بين الكاتب والقارئ، يكون فيها الكاتب فخوراً بما أنجز. وفرصة للاحتفاء بالكاتب والكتاب، وشكل من أشكال ترويج الكتاب والتعريف به إلى أكبر قطاع ممكن من القراء». وختم حديثه بالقول: «هكذا نشاطات تساعد بشكل ما، من خلال تسليط الضوء على الحدث، في تأصيل عادة الكتابة والقراءة لدى مجتمعاتنا».

التاريخ : 09-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش