الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية شعرية في «الكتاب الزرقاء»

تم نشره في الخميس 3 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
أمسية شعرية في «الكتاب الزرقاء»

 

الزرقاء ـ بترا

عبرت القصائد التي قرأها الشاعران نزار سرطاوي وزياد هديب في الامسية التي نظمتها رابطة الكتاب الاردنيين في الزرقاء مساء امس الاول، عن معاناة الاهالي في فلسطين تحت الاحتلال الصهيوني ومصادرة حرياتهم الانسانية كما انحازت الى المرأة والشعر.

واستهل سرطاوي الامسية بقراءة قصيدة بعنوان (الى سرطة) حيث عاين فيها تداعيات جدار العزل الصهيوني الذي يصادر الاراضي وحريات الناس، ويصادر التاريخ ويغتال السنابل والقصائد وكل معاني الانسانية، اعقبها بقصيدة (اعتذارية الى تيفلت) بث فيها شوقه وحنينه الى بلدة تيفلت في المغرب وعبر لأصدقائه فيها عن رغبته في التعلم وتنسم بعض العبق المغربي.

وقرأ سرطاوي الذي صدر له من الدواوين الشعرية (بين زمانين) قصيدة بعنوان (درسان في النحو) التي يبدو فيها منحازا للمرأة، ويبين فيها ان تاء التأنيث هي تاج لبسته الشمس وحملته فراشات الحقل، فيما نون النسوة هي نور النسوة ونور وجوه الحوريات.

من جهته قرأ الشاعر زياد هديب صاحب ديوان شعر (حوار مع البحر) قصيدة بعنوان (ذاكرة السياج) التي يرصد فيها ما يعانيه الوطن والاهالي في فلسطين تحت الاحتلال من شتى صنوف القهر والحرمان ومصادرة الحقوق الانسانية، اتبعها بقصيدة بمناسبة ذكرى يوم الارض بعنوان (اينها) والتي يستحضر فيها ذكرى يوم الارض بتعابير وجمل تفيض بالدلالات والاسقاطات السياسية، كما قرأ قصيدتين بعنوان (مثقف في ليلة رأس السنة ) و(الابيضان).

وبين هديب ان النص المباشر يصل الى العقل دون جهد او احتمال ازدواجية المعنى، ولكن استعمال اللغة المسطحة مرفوض في كتابة الشعر، حيث ان الرمزية موجودة منذ ايام الشاعر ابي تمام.

بدوره قال الشاعر سرطاوي انه غير معني بكتابة الشعر الذي يخلو من الرسالة والمضمون، لافتا الى ان الكاتب لا يريد طرح الالغاز على القراء بقدر ما هو معني بالتعبير عن حالة القلق بطريقة مدهشة تأخذ القارئ الى مساحات للتأمل والتفكير.

التاريخ : 03-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش