الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفنان سلام كنعان يحتفي بذكرى النكبة عبر «إحنا السما»

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
الفنان سلام كنعان يحتفي بذكرى النكبة عبر «إحنا السما»

 

* رشا عبدالله سلامة

تماما كما هو دأبه، قدّم الفنان التشكيلي سلام كنعان، منتصف الأسبوع الماضي، باقة من لوحاته الفلسطينية التي لا تتطرّف في ملحميتها ولا في حداثتها، بل تلك التي تحمل طابع السهل الممتنع، والتي تسعى لِأن تكون قريبة من وجدان الفلسطيني العادي كما لو كان هو من رسمها على بساطته.

المعرض، الذي حمل عنوان «احنا السما»، والذي أقيم في غاليري كنعان الكائن في شارع الرينبو والذي يحمل اسم «دويندي»، اشتمل على خمسين لوحة من مختلف المراحل التي مرّت فيها تجربته الفنية. يقول عن تسمية المعرض، المتزامن وذكرى النكبة الرابعة والستين، «بعد أن ضاقت الأرض على الفلسطيني بسبب ممارسات الاحتلال، لم يجد له متسعا سوى السماء».

وكان كنعان رسم، في زياراته المتتالية إلى فلسطين، منذ منتصف التسعينيات، جل مدنها: يافا وعكا وحيفا ونابلس وبيت لحم والقدس، التي يصنفها بأنها «قاموس معماري جمالي يتحدى العالم».

كما يرى كنعان، المولود في العام 1963، أن مقومات المدينة، كاملة، تجتمع في السلط منذ قديم الأزمان: السوق والحمام والمغفر والمسجد.

كنعان، الذي أتبع دراسة الفنون بماجستير في الآثار من جامعة اليرموك، نقّب خلالها عن ثلاث حفريات هامة في بلدة دير علا وقرية بسطة ـ قضاء عجلون ومدينة البتراء، وهي الحفريات التي أكسبت رسمه دقة في المقاييس والأحجام، بحسبه، استثمر المنحة التي قدمتها له وزارة الخارجية الفرنسية، في نهاية الثمانينيات، حتى أقصاها؛ إذ درس هناك في المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة في باريس، ليعادل شهادة البكالوريوس الأردنية في جامعة السوربون، التي درس فيها اللغة الفرنسية أيضاً.

هذا ويُذكر بأن «دويندي» هي لفظة اجترحها الشاعر الإسباني لوركا، وتعني التجلي عند ممارسة العمل الإبداعي، ليختارها كنعان اسما لمرسمه الذي يعجّ باللوحات والرسومات الورقية التي تدمج مشاربا جمالية عدة منها النساء والمُدن والموسيقى.

التاريخ : 19-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش