الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يوسف ضمرة : الكاتب يحاول محاورة النفس البشرية واكتشاف جوهرها

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
يوسف ضمرة : الكاتب يحاول محاورة النفس البشرية واكتشاف جوهرها

 

الزرقاء ـ بترا

استضاف نادي اسرة القلم الثقافي في الزرقاء، مساء يوم امس الأول، الكاتب يوسف ضمرة للحديث عن تجربته الابداعية في كتابة القصة القصيرة وروايته الوحيدة «سحب الفوضى»، ضمن برنامج الانشطة الاسبوعية التي يقيمها النادي.

واكد ضمرة خلال الامسية التي ادارها عضو النادي احمد ابو شاويش وحضرها رئيس النادي عماد ابو سلمى وجمع من الكتاب والشعراء والنقاد، ان الكتابة في الموضوعات التي تتناول القضايا الكبرى تتطلب فتح آفاق اخرى، بعيدا عن الشعارات وتمجيد الايدولوجيا، مبينا ان الكاتب يحاول محاورة النفس البشرية، واكتشاف شيء من جوهرها، اذ يهيمن الشك في هذا العالم الجديد الملتبس والمخاتل.

وبين ان القصة الحديثة ليست تلك التي يظن البعض انها اللاحكاية واللاشخصية واللاواقع وما شابه ذلك، بل هي التي تحتفظ في جوهرها وفي شكلها بملامح القص الانساني، كالحكاية، بينما تكون قادرة على الحديث في اشكال غير مألوفة وغير معروفة، قد تبدو غريبة احيانا.

ولفت النظر الى انه عاش الحقبة الذهبية للقصة القصيرة العربية قارئا، اذ شجعته تلك العوالم المدهشة ليوسف ادريس وغسان كنفاني وزكريا تامر، على الاقتراب من هذا الفن، مشيرا الى ان بداياته ارتبطت بصعود حركات التحرر العربية والعالمية، وخصوصا صعود المقاومة الفلسطينية، الامر الذي شجع الآخرين على ترجمة الكثير من الآداب العالمية، الثورية او النضالية، التي تحقق شروط الواقعية الاشتراكية والالتزام.

واوضح ان هذه المرحلة كانت تشكل قيدا حديديا ثقيلا على الكتابة، الا انها شكلت مرحلة تعلم منها الكثيرون، حيث كان كتاب القصة غالبا، المعنيون مباشرة بالصراع مع العدو الصهيوني، يكتبون استجابة لمفردات هذا الصراع، الامر الذي جعلهم يغرقون في التنميط الى حد كبير، بينما كان ينبغي التفكير في تحرير الانسان اولا من قبضة مجتمع بطريركي وعشائري وقبلي.

واشار الى ان المرحلة الثانية من حياته الابداعية بدأت مع اصدار مجموعته القصصية (ذلك المساء) عام 1985، والتي استطاع من خلالها تناول الكثير مما كان مؤجلا في السابق بحرية اكبر، لافتا الى ان الموضوعات بحد ذاتها لا تقيد الكاتب، ولكن التنميط في تناول هذه الموضوعات هو الذي يشكل القيد الاثقل.

التاريخ : 16-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش