الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد تنتصر للعروبة والشعر في يومه العالمي

تم نشره في السبت 24 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
قصائد تنتصر للعروبة والشعر في يومه العالمي

 

عمان – الدستور

لمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي صادف الأربعاء الماضي، نظمت الدائرة الثقافية في الجامعة الأردنية مهرجانا شعريا، احتفت من خلاله بالشعر والشعراء، حيث شارك في المهرجان أحد عشر شاعرا وشاعرة، يمثلون أجيالا مختلفة، وتمثل قصائدهم أشكالا شعرية مختلفة أيضا.

الشعراء مؤيد العتيلي، الزميل هشام عودة، مريم الصيفي، مهى العتوم، صلاح أبو لاوي، مناهل العساف، مهدي نصير، سمير القضاة، طارق مكاوي، وردة الكتوت وحبيب الزيودي، اعتلوا منصة الشعر التي اقيمت في ساحة برج الساعة في الهواء الطلق، وأطلقوا العنان لقصائدهم التي وصل صداها إلى خارج أسوار الجامعة، في سابقة وصفها مثقفون بأنها تمثل تطورا في البرنامج الثقافي لأم الجامعات الأردنية، وهي تخرج في نشاطاتها من القاعات المغلقة باتجاه الفضاء الفسيح، في وقت شهدت القراءات الشعرية سقفا عاليا في تناولها للقضايا السياسية الراهنة، وهو ما يسجل إيجابا للجامعة الأردنية أيضا، ففي الوقت الذي قام فيه الشاعر مؤيد العتيلي بإهداء قصيدته للمواطن العربي المقهور، فإن الزميل الشاعر هشام عودة أهدى قصيدته لأصدقائه في المقاومة العراقية، فيما أهدى الشاعر صلاح أبو لاوي قصيدته للناشطة ايناس مسلم، التي صادف وجودها في الاحتفال، ليهدي شعراء آخرون قصائدهم للكرامة والقدس والشام والأم والمرأة، وأهدى الشاعر حبيب الزيودي قصيدته للشهيد حمدان الهواري، وكان لافتا تجاور قصيدة التفعيلة مع القصيدة العمودية في المهرجان، لتقدم ثلاث من الشاعرات الأربع قصائدهن التي جاءت على أوزان بحور الخليل، وهن: مريم الصيفي، مناهل العساف، وردة الكتوت، وسط حضور لافت لطلبة الجامعة وطالباتها، الذين رأوا ساحة برج الساعة تقدم لهم وظيفة ثقافية جديدة، وأدار المهرجان وقدم الشعراء الزميل القاص رمزي الغزوي منسق النشاطات الثقافية في الجامعة، وقالت د. رلى الحروب مديرة العلاقات العامة والثقافة والإعلام للدستور: إن ساحات الجامعة وممراتها ستشهد بشكل دوري نشاطات مفتوحة للموسيقى والمسرح والفن التشكيلي وغيرها من العناوين الثقافية، وستكون كل هذه النشاطات مفتوحة على المثقفين وأبناء المجتمع، من أجل تكريس الدور التنويري للجامعة.

..والثقافة تحتفي بالمناسبة

من جهة أخرى نظمت وزارة الثقافة مساء أمس الأول احتفالية بالمناسبة ذاتها في المركز الثقافي الملكي، حضرها وزير الثقافة د. صلاح جرار، الذي وصفه د. راشد عيسى بأنه شاعر حييّ ومؤجل، وشارك في الأمسية التي أدارها الزميل ابراهيم السواعير ثلاثة شعراء، هم: نبيلة الخطيب، راشد عيسى، عبد الكريم أبو الشيح، الذين قرؤوا قصائدهم وسط حضور نوعي جاء للاحتفاء بالشعر والشعراء، حيث أشاروا إلى أن بعض قصائدهم هي قصائد جديدة لم تتم قراءتها أو نشرها حتى الآن، ليقدم الشعراء الثلاثة إلى جانب قصائدهم الطويلة، مقطوعات قصيرة مكثفة نالت إعجاب الجمهور واستحسانه، ففي الوقت الذي ناجت فيه الشاعرة نبيلة الخطيب الأم في عيدها والقدس وأميرة البتراء، ذهب راشد عيسى لاستحضار مشاهد من طفولته واستحضار الذئب في قصيدته التي انتصرت على الحياة بالحياة، إلى جانب قصائد أخرى أكدت شاعرية عيسى وحجم حضوره في المشهد الشعري، فيما قدم أبو الشيح إلى جانب قصائده الغزلية، قصائد أخرى ناجت الوطن وأوجاعه.

تداور الشعراء على القراءة واحدا بعد الآخر، لعدة مرات، نثروا فيها عبير قصائدهم في فضاء القاعة وبين يدي الجمهور، في احتفالية خاصة انحازت للشعر في يومه العالمي.

التاريخ : 24-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش