الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نبيل عمرو : يشهر كتابه الجديد «ياسر عرفات وجنون الجغرافيا»

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
نبيل عمرو : يشهر كتابه الجديد «ياسر عرفات وجنون الجغرافيا»

 

عمان ـ الدستور ـ هشام عودة

كشف الكاتب والسياسي الفلسطيني نبيل عمرو عن طبيعة العلاقة التي جمعته بالرئيس الراحل ياسر عرفات، ذاهبا إلى التفريق بين الفترة التي تعرف فيها إلى ياسر عرفات والفترة التي تعرف فيها عرفات إليه، وذلك عام 1976 حين كان مديرا عاما للإذاعات الفلسطينية، جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها عمرو مساء الأربعاء الماضي في حفل إشهار كتابه الجديد «ياسر عرفات وجنون الجغرافيا» الذي نظمه المركز الثقافي العربي بالتعاون مع مؤسسة فلسطين الدولية بحضور نخبة من المثقفين والسياسيين المعروفين.

وأضاف عمرو أن الشاعر محمود درويش علمه الثقافة، في وقت تعلم فيه السياسة من الرئيس عرفات، حيث كان لصيقا به لسنوات طويلة، وكان يضمر في داخله منذ سنوات الكتابة عن عرفات، لذلك ظل حريصا على متابعة أدق التفاصيل في حياته الشخصية والعامة، لافتا النظر إلى أنه حرص في كتابه الجديد على تقديم صورة موضوعية للرئيس عرفات، بعيدا عن المدح أو النقد، وأن سيف التاريخ الذي أتقن عرفات الإمساك به هو الذي أسهم في توازن الخلل الجغرافي.

وأفرد الكاتب فصولا في كتابه تحدثت عن شخصيات فلسطينية كان لها الدور البارز في التاريخ المعاصر، منها أبو جهاد، أبو اياد، سعد صايل وغيرهم، لافتا النظر إلى أن عرفات كان مسكونا بشخصية القائد الفلسطيني الشهيد عبد القادر الحسيني، ليفرد في مكان آخر من كتابه مساحة للحديث عن زعماء عرب من منظور علاقتهم بالرئيس عرفات، ومن بينهم الملك الحسين، حافظ الأسد، صدام حسين وغيرهم، وان مصر والسعودية كانتا تحظيان باهتمام خاص في وعي عرفات الذي وصف علاقته بالإتحاد السوفيتي السابق بأنها كانت علاقة انتهازية هدفها الوصول إلى الولايات المتحدة.

وكان مدير المركز الثقافي العربي الروائي جمال ناجي الذي قدم للحفل وأداره، أشار في كلمته إلى البعد السردي الروائي في كتاب عمرو، الذي يصدر هذه الأيام في موسم عرفات، كما قال ناجي، في إشارة إلى التحقيق الجاري حاليا بوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل، مضيفا أن الكتاب عبارة عن عمل روائي صدر عن وعي سياسي، وأن عمرو لم يكن في كتابه يتجول في الشوارع الخلفية بل كان يسير في الشارع الرئيس الذي سلكه عرفات، فيما أشار مدير عام مؤسسة فلسطين الدولية أسعد عبد الرحمن إلى أهمية الكتاب، رغم اعترافه بأنه لم بقرأه، لكن معرفته الوثيقة، كما قال، بالكاتب والمكتوب عنه تدفعه الى الاطمئنان بأن الكتاب يمثل وثيقة تستحق القراءة، مضيفا أن عرفات الذي نجح في بلورة الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، اخفق في بناء الدولة الوطنية، بسبب جنون الجغرافيا، الذي كان هو الآخر عاملا مهما في صناعتها وليس ضحيتها فقط، فيما قدم الزميل الكاتب خيري منصور كلمة في الحفل أشار فيها إلى علاقته القديمة بالكاتب، عندما كان سفيرا في موسكو أو في القاهرة، مشيرا إلى أن دربة السياسي المثقف جعلت كتابه شيقا، ليقرأ شسئا من رسالة كان بعث بها محمود درويش للمؤلف عند محاولة اغتياله قال فيها إن نبيل عمرو لا يملك من السلاح إلا وسامته.

وكان عنوان الكتاب وخاصة فيما يتعلق بجنون الجغرافيا مادة ذهب المتكلمون جميعا للحديث فيها، والإشارة إلى دورها في حياة عرفات السياسية، متوقفين عند الاشتباك بين السياسي والأدبي في الكتاب، كما قال خيري منصور، ليؤكد عمرو قبل أن يقوم بتوقيع كتابه الصادر عن دار الشروق، أن هناك كتابين قيد الانجاز، واحد يكمل الحديث عن الرئيس الراحل ياسر عرفات، والثاني يتحدث عن تجربة الرئيس محمود عباس في الحكم.

التاريخ : 15-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش