الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدد جديد من «تنوير» يبحث في ملامح تجديد خطاب حركة النهضة الإسلامية

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
عدد جديد من «تنوير» يبحث في ملامح تجديد خطاب حركة النهضة الإسلامية

 

عمان ـ الدستور



صدر حديثاً عن مركز القدس للدراسات السياسية، العدد الجديد من مجلة « تنوير» الإلكترونية. وتعرض المجلة لقراءة في ملامح تجديد خطاب حركة النهضة الإسلامية التونسية.

القراءة التي أعدها الكاتب والإعلامي صلاح الدين الجورشي، وبعد أن استعرضت المراحل التاريخية لنشأة الحركة، قالت إنه رغم أن الأصول النظرية والحركية لحزب حركة النهضة تعود إلى نموذج الإخوان المسلمين وأدبياتهم بدءا من حسن البنا وصولا إلى سيد قطب، إلا أن التطورات التي شهدتها الحركة منذ الأزمة الأولى التي مرت بها في أواخر السبعينيات، وتأثرها بالتحولات الكبرى التي شهدتها المنطقة العربية والإسلامية، دفعتها نحو تغيير خطابها، وتعديل مواقفها من مسائل اساسية تتعلق بالدولة والمجتمع والحريات الفردية والجماعية، وهو ما جعلها تصنف ضمن الحركات المعتدلة، بل وتحتل مرتبة متقدمة مقارنة بأغلب حركات الإسلام السياسي العاملة بالساحات الإقليمية والتي يطلق عليها بالتيار الوسطي.

وتحدث الجورشي عن تطور علاقة حركة النهضة ببقية الفرقاء السياسيين. ولئن اتسمت هذه العلاقة في مرحلة نشوء الحركة بكثير من الشك والتوتر والإقصاء المتبادل، خاصة في أوساط الجامعة، إلا أن التطور الفكري الذي حصل للعديد من قادة الحركة وكوادرها وفي مقدمتهم رئيسها راشد الغنوشي قد ساعدها كثيرا على بناء علاقات إيجابية وتفاعلية مع أحزاب وتيارات تختلف معها أيدولوجيا وسياسيا.

كما تناول العلاقة موقف الحركة من الديمقراطية، ونظرتها للعلاقة بين الدين والدولة، وموقفها من الحريات الفردية والعلمانية والشريعة وقضية المرأة.

يذكر أن مجلة «تنوير» إصدار شهري الكتروني لمركز القدس للدراسات السياسية، لمواكبة عملية الإصلاح والتغيير الديمقراطي في العالم العربي، مولية اهتماما خاصا بالمحاولات الرامية لتطوير خطاب إسلامي ديمقراطي مدني، تأسيساً وتطويراً لمشروعين إقليميين كان المركز قد أطلقهما أواسط العقد الأول من الألفية الثالثة: المشروع الأول الذي دشنه المركز عام 2005، بالشراكة مع عشرات الناشطين والمفكرين العرب، وهو «شبكة الإصلاح والتغيير الديمقراطي في العالم العربي» والمشروع الثاني الذي دشنه المركز عام 2006 بعنوان «نحو ائتلاف دولي للإسلام المدني الديمقراطي»، وتهدف هذه النشرة إلى التعريف بالاتجاهات الديمقراطية والمدنية في أوساط الحركات الإسلامية في المنطقة العربية والإقليم، من خلال رصدها ومتابعتها وتناولها بالبحث والدرس والتحليل، والكشف عن تحولاتها على صعيد الخطاب والممارسة، والاطلاع على برامجها وأهدافها وتبيان مقاربتها السياسية والاجتماعية والثقافية المتعلقة بالحكم الرشيد، ومنظورها المعرفي لجدل التقليد والحداثة، وموضوعة الدولة المدنية ومفاهيمها الراسخة بخصوص المواطنة والمساواة بالحقوق والواجبات.

التاريخ : 13-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش