الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليستر سيتي يحل ضيفا على مخربي الاحلام

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

مدن - يحل ليستر سيتي مفاجأة الموسم ضيفا على كريستال بالاس مخرب الاحلام، اليوم السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم التي تشهد قمة في مانشستر بين سيتي ويونايتد.

قبل 8 مراحل على ختام الدوري، يقترب فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري من تحقيق احدى اكبر المفاجات في تاريخ الدوري الانجليزي، اذ يتصدر الترتيب بفارق خمس نقاط عن توتنهام الثاني.

وخالف «الذئاب» كل التوقعات عبر المحافظ على الصدارة، فيما تقهقر اقطاب البريمير ليغ على فترات متفاوتة، لكن البعض لا يزال يراهن على انزلاقهم قبل نهاية الموسم الحالي.

ويرى مدرب كريستال بالاس الن بارديو ان هذه الانزلاقة قد تحدث على ملعب «سليهرست بارك» هذا الاسبوع، حيث يبحث بالاس مجددا عن لعب دور مخرب الاحلام او مفسد الاحتفالات.

في ايار 2014، خرب بالاس احلام ليفربول باحراز لقبه الاول في الدوري منذ 1990، عندما قلب تأخره صفر-3 الى تعادل 3-3 ما منح اللقب لمانشستر سيتي.



وفي نيسان الماضي، فاز رجال بارديو على مانشستر سيتي 2-1 في جنوب لندن، ليضعوا حدا لامال «سيتيزنز» بتخطي تشلسي الذي احرز اللقب لاحقا.

وقال بارديو «تكمن الغريزة الانسانية بحالة ليستر الذي يحاول تحقيق ما هو رائع، بالقلق والتشكيك.. كان موسما رائعا لهم، لكن المشوار قد لا يكون كاملا.. ربما تحدث بعض التغيرات».

واضاف «كان هذا المكان بمثابة قشرة موز في الماضي، وهذا نمطي لكريستال بالاس.. تاريخنا ممتلىء بالنتائج غير المتوقعة».

وحقق ليستر فوزه الثامن عشر الاثنين الماضي بصعوبة على نيوكاسل بكرة اكروباتية رائعة لمهاجمه الياباني شينجي اوكازاكي.

وخيم بروز الهداف جيمي فاردي والمهاجم الدولي الجزائري رياض محرز على انجازات ليستر، لكن الجناح مارك البرايتون اشاد بجهود الياباني الدولي «لقد سجل بعض الاهداف غير العادية، لكن هدفه الاخير كان الافضل».

في المقابل، وبرغم سمعته امام المرشحين لاحراز اللقب، لم يحقق كريستال بالاس اي فوز في اخر 12 مباراة ويحتل المركز الخامس عشر.

وبحال فوز ليستر، سيرمي الكرة في ملعب توتنهام الذي يختتم المرحلة غدا الاحد بمواجهة ضيفه بورنموث الثالث عشر على ملعب «وايت هارت لاين» في شمال لندن.

ويخوض توتنهام، الباحث عن لقبه الاول منذ 1961، المواجهة بعد خروجه من الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» امام بوروسيا دورتموند الالماني.

فبعد خسارته ذهابا 3-صفر، اراح مدرب توتنهام الارجنتيني ماوريسيو بوشيتينو ابرز لاعبيه الهداف هاري كين والدنماركي كريستيان اريكسن والبلجيكي موسى دمبيلي في مباراة الاياب التي خسرها الفريق الابيض 2-1.

ويفتتح ارسنال الثالث المرحلة على ارض ايفرتون الثاني عشر، وهو يبتعد بفارق 11 نقطة عن ليستر مع انه يمتلك مباراة مؤجلة.

ويمر ارسنال في مرحلة متعثرة، ففاز مرتين فقط في اخر تسع مباريات في الدوري، وفقد لقب الكأس لخسارته امام واتفورد، ثم خرج مجددا من ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا امام برشلونة الاسباني لخسارته ذهابا وايابا امام حامل اللقب.

وقال ظهير ايمن «المدفعجية» الاسباني هكتور بيليرين «احيانا تكون فوق ثم تصبح تحت.. نحاول ان نكون فوق قدر الامكان ونأمل ان تتحسن الامور».

وعلى غرار ارسنال، يأمل مانشستر يونايتد ان يستعيد توازنه بعد خسارته امام وست بروميتش وخروجه من الدوري الاوروبي امام غريمه ليفربول الخميس.

ويحل يونايتد، سادس الترتيب، على جاره وغريمه مانشستر سيتي الرابع بفارق 4 نقاط عن «الشياطين الحمر».

وخلافا ليونايتد، كان سيتي ممثل انجلترا الوحيد في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا بعد تأهله على حساب دينامو كييف الاوكراني.

وقال مدرب يونايتد الهولندي لويس فان غال «يجب ان نفوز على سيتي لانها فرصة لتعزيز حظوظ التأهل الى دوري الابطال».

وبعد بلوغه ربع نهائي الدوري الاوروبي، يحل ليفربول الثامن على ساوثامبتون السابع، بعد فوز رجال المدرب الالماني يورغن كلوب في 3 مباريات على التوالي.

وسيشرف الاسباني رافائيل بينيتيز لاول مرة على نيوكاسل في ملعبه عندما يستقبل وصيف القاع سندرلاند السابع عشر غدا الاحد في مباراة دربي ساخنة خصوصا بان كلاهما يحاول تفادي الهبوط الى الدرجة الاولى.

اما تشلسي حامل اللقب، والمنتعش في الدوري في عهد المدرب المؤقت الهولندي غوس هيدينك، فيستقبل وست هام الخامس صاحب 3 انتصارات على التوالي.

وكان تشلسي، عاشر الترتيب، قد اقصي من دوري ابطال اوروبا امام باريس سان جيرمان الفرنسي.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم السبت وست بروميتش البيون مع نوريتش سيتي، واتفورد مع ستوك سيتي، وسوانزي سيتي مع استون فيلا.

الدوري الايطالي

يتحول يوفنتوس بمرارة الى جبهة الدوري الايطالي لكرة القدم عندما يحل على جاره تورينو غدا الاحد في المرحلة الثلاثين، فيما يستقبل مطارده نابولي جنوى المتجدد.

وعاش يوفنتوس اسبوعا مريرا لطريقة خروجه من ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا امام مضيفه بايرن ميونيخ الالماني.

فبعدما كان متقدما 2-1 حتى نهاية الوقت الاصلي (2-2 ذهابا)، تلقى هدف التعادل في الوقت بدل الضائع برأسية توماس مولر، قبل ان ينجح الفريق البافاري بتسجيل هدفين في الوقت الاضافي (4-2).

وعجز فريق «السيدة العجوز» عن مواصلة مشواره في المسابقة التي حل فيها وصيفا العام الماضي لبرشلونة الاسباني.

محليا لم يخسر يوفنتوس في اخر 19 مباراة في الدوري، بينها 10 مباريات من دون ان تهتز شباكه، ما يضعه في مركز متقدم لاحراز لقبه الخامس على التوالي، اذ يتقدم بفارق ثلاث عن نابولي الذي حقق فوزين على التوالي بعد سلسلة من ثلاث مباريات سلبية افقدته الصدارة.

ويحتاج حارسه الدولي جانلويجي بوفون الى اربع دقائق لتحطيم الرقم القياسي لنظافة الشباك، وذلك بعد الفوز على ساسوولو 1-صفر الجمعة الماضي.

ولم تهتز شباك بوفون (38 عاما) منذ 926 دقيقة، اي عشر مباريات زائد اخر 26 دقيقة من فوز يوفنتوس على سمبدوريا في المرحلة التاسعة عشرة. وتفوق عملاق تورينو انذاك 2-1 عندما سجل انتونيو كاسانو اخر الاهداف في مرمى بوفون.

ويحمل الرقم القياسي سيباستيانو روسي (929 دقيقة مع ميلان في موسم 1993-1994)، علما بان بوفون حطم رقم الاسطورة دينو زوف (903 دقائق مع يوفنتوس في موسم 1972-1973).

وقال المدرب ماسيميليانو اليغري بعد مباراة بايرن الاربعاء «الدوري هام جدا لنا ويجب ان نركز على الدربي بسرعة.. حتى لو اننا نشعر بالمرارة، يجب ان نستعيد تركيزنا».

وتتركز الانظار اليوم السبت على الملعب الاولمبي في العاصمة حيث يستضيف روما الثالث انتر ميلان الخامس.

ويعيش روما فترة رائعة بعد اقالة مدربه الفرنسي رودي غارسيا وقدوم لوتشانو سباليتي، اذ فاز في 8 مباريات على التوالي، ليصبح ثالثا بفارق 8 نقاط عن المتصدر.

وتبدو المواجهة نارية على المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال اوروبا بين روما (59) وانتر (54) وفيورنتينا (54) الذي يحل على فروسينوني الثامن عشر.

ويمتلك روما افضل هجوم على ارضه هذا الموسم مع 35 هدفا في 14 مباراة.

ويبرز مع الذئاب المهاجم البوسني ادين دجيكو الذي سيتواجه مع روبرتو مانشيني مدربه السابق في مانشستر سيتي الانجليزي.

وسجل دجيكو (30  عاما) اربعة اهداف في اخر خمس مباريات، ليشكل ثنائيا تهديفيا مميزا مع الدولي المصري محمد صلاح.

ويعود الى صفوف انتر لاعبا الوسط الكولومبي خيسون موريو والبرازيلي جواو ميراندا.

ويغيب عن انتر الارجنتيني ماورو ايكاردي، صاحب 12 هدفا هذا الموسم، المصاب بالتواء في اربطة الركبة.

واصيب ايكاردي بعد مرور 10 دقائق عن مواجهة بولونيا السبت الماضي.

ورأى حارس روما وانتر السابق انجيلو بيروتزي ان خسارة انتر ستقضي على اماله بالتأهل الى دوري الابطال «الملعب الاولمبي سيشكل تحديا كبيرا لهم.. اذا خسروا يمكنهم توديع دوري الابطال.. يملك روبرتو فريقا قويا لكنه يفتقد الى الخبرة».

ويستقبل ميلان السادس لاتسيو الثامن بعد خروج الاخير من الدوري الاوروبي الخميس.

وتعرضت امال ميلان بالعودة الى دوري الابطال لاول مرة منذ 3 سنوات لضربة بعد تعادله مع كييفو من دون اهداف الاسبوع الماضي، ليبتعد بفارق 11 نقطة عن روما.

ويغيب عن فريق المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش المهاجم الفرنسي مبايي نيانغ، فيما يعود الحارس اليافع جانلويجي دوناروما بعد ابلاله من اصابة في عينه.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم السبت امبولي مع باليرمو، وغدا الاحد اتالانتا مع بولونيا، سمبدوريا مع كييفو، فيرونا مع كاربي، ساسوولو مع اودينيزي. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش