الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أفلام حول الراهن العربي في «كرامة لأفلام حقوق الإنسان»

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
أفلام حول الراهن العربي في «كرامة لأفلام حقوق الإنسان»

 

رشا عبدالله سلامة

ضمن عروض مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان، عُرض الفيلم اللبناني «تكسي بيروت» في الرابعة والنصف من عصر أول من أمس، بحضور مخرجه هادي زكاك.

الفيلم المصنف كوثائقي، والذي تقارب مدته الساعة، استعرض حياة ثلاثة سائقي تكسي في بيروت، راصدا من خلال هذه الأطياف الثلاثة تركيبة المجتمع اللبناني وهمومه على رأسها الهم المعيشي.

يؤخذ على»تكسي بيروت»، الذي أنتجته قناة الجزيرة الوثائقية، إتاحته الفرصة للمقاتل الكتائبي الذي غدا سائق تكسي حاليا كي يترافع عن ذاته قائلا بأن معركته في العام 1975 كانت «أكون أو لا أكون» وبأنه مشبع وراضٍ عما قدّمه، وهو ما يتنافى والثيمة المزعومة للفيلم لا سيما حين حضرت صور بشير الجميّل أكثر من مرة، حتى إن تم تغليف الحضور الكتائبي بعبارة أنه بات الآن من «حزب البراد» وبأن الهم المعيشي هو أولويته حديثا وليس السياسة.

كما عُرِض في الثامنة مساء من نفس اليوم الفيلم الأردني «لما ضحكت موناليزا»، الذي أخرجه فادي حداد، والذي يعدّ الاختراق الأول، إن جاز التعبير، الذي يحققه الفيلم الأردني في الصالات السينمائية.

الحكاية تحمل بُعديّ الطرافة وجديّة الثيمة، حين تتحدث عن فتاة معقدة اسمها موناليزا تقع في غرام شاب مصري يعمل في المديرية التي تعمل بها، وهو وحده الذي يجعلها تبتسم بعد أعوام من الكآبة والبؤس، إلى جانب طرق بعض التفاصيل الدينية بأريحية وتداخلها مع العادات والطبائع النفسية كالحجاب مثلا، وما يتبع له من مظاهر كرواج أغطية الصلاة بكثرة، والنظر باستهجان لغير المحجبات في الأوساط الشعبية على وجه التحديد.

وكان من بين العروض الأخرى أول من أمس «قوة الأجيال» و»صمت الثلج» و»هارموني غير محكاة» و»الفقد»، وهو ذاته الذي عُرض في الافتتاح يوم الإثنين إلى جانب فيلم «بعد الطوفان» من مصر، واللذين اقتصرت عروضهما يومها على المدعوّين فقط.

التاريخ : 13-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش