الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المؤتمر السنوي الأول للتحكيم وتسوية النزاعات منصة جديدة لتبادل الخبرات

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً





  دبي - الدستور  

اختتم مركز لندن لممارسة القانون الدولي أعمال مؤتمره السنوي الأول للتحكيم وفض النزاعات بقطاع الطاقة في الشرق الأوسط وأفريقيا؛ الذي أقيم في الفترة الممتدة بين 7-9 من مارس / آذار الحالي في لندن.

تناول المؤتمر الذي عقد بالتعاون مع الشريك المنظّم؛ مركز القانون السعودي للتدريب، وبالتعاون مع المركز الدولي لتحكيم الطاقة، التحديات القائمة في ظل الظروف الحالية التي تتسم بعدم استقرار أسعار النفط؛ ما يؤثر بشكل ملحوظ على قطاع الطاقة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

 تم على هامش المؤتمر الإعلان عن موعد انعقاد المؤتمر السنوي الثاني للتحكيم وتسوية النزاعات بمجال الطاقة في الشرق الأوسط وأفريقيا وذلك في ذات التاريخ والمكان من العام 2017.  استمرت اعمال المؤتمر على مدار يومي الـ 7والـ 8 من مارس/آذار  2016، وتبعه يوم لتقديم ورش عمل متخصصة، وكانت المواضيع الرئيسة للمؤتمر وورش العمل هي الآتية: حماية الاستثمار وتشجيعه، والتحكيم وفض النزاع في مجال الطاقة، والطاقة المتجددة، وقضايا وتحديات التحكيم المؤسسي، والجوانب الفنية القانونية في فض النزاعات، علاوة على المشكلات الشائعة في تحكيم النفط والغاز، بالإضافة لتناول القضايا الأمنية والسياسية المتصلة بقطاع الطاقة.

 شملت قائمة مديري الجلسات والمتحدثين والضيوف العديد من المؤسسات المرموقة منها مكتب ماجد قاروب للمحاماة، ومحكمة التحكيم الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية، والمركز الدولي لتحكيم الطاقة، ومركز التحكيم الاسكتلندي، ومحكمة لاغوس للتحكيم الكائنة في نيجيريا، والمركز العالمي للدراسات التنموية،ومركز قانون الطاقة والنفط والتعدين في جامعة دندي الاسكتلندية، ومعهد المستقبل والأمن الأوروبي، وجمعية المصرفيين العرب، وجمعية الشرق الأوسط، وبيت افريقيا (أفريكا هاوس)، ومركز المصارف والاقتصاد الإسلامي، وشركة وايت اند كيس للمحاماة، وتحكيم اتفاقيات الاستثمار، وقائمة مُحكّمي الطاقة، ومعاهدة ميثاق الطاقة، ودورية التحكيم الدولي، ومجموعة أوكسفورد للأعمال، وكلية ESCP لإدارة الأعمال، وشركة تي دي أم لإدارة النزاعات العابرة للحدود، وصحيفة الشرق السعودية كشريك اعلامي.

وصف  ناجي إدريس، مدير مركز لندن لممارسة القانون الدولي مداولات المؤتمر قائلا «نسعد للغاية بالمشاركة الرفيعة من خبراء دوليين مرموقين، وبما حظيت به المداولات من نقاشات ثرة، لتناول هذه القضية فائقة الأهمية، وأخذنا بعين الاعتبار أن التحكيم وفض النزاعات في قطاع الطاقة يشكل 43% من إجمالي النزاعات القانونية الدولية مما دفعنا إلى تخصيص الموارد اللازمة لدراسة وتمحيص كل المسائل ذات الصلة، وإلى التوصية بحلول عملية في الإطار العام للقوانين الدولية المختصة».

  من جانبه علق براندون مالون مدير المؤتمر قائلا» شكل هذا المؤتمرحدثا فريدا من نوعه في مجال التحكيم بقطاع الطاقة، حيث جمع بين متحدثين عالميين مؤثرين في هذا المجال، وحضور متميز من حيث التخصص والخبرة ضم محامين، ومستشارين قانونيين، ومديرين تنفيذيين من شركات للطاقة ، وشخصيات دوبلوماسية رفيعة المستوى». متابعا بقوله « تطرقنا من خلال جلسات المؤتمر الى التطور القانوني وأفضل الممارسات والابتكار في اجراءات وتقنيات حل النزاع كما  خضنا بعمق في المسائل الجيوسياسية والإقتصادية، والحقوقية التي تقود الى اثارة النزاعات بمجال الطاقة».

  جدير بالذكر أن مركز لندن لممارسة القانون الدولي هو مؤسسة قانونية دولية مستقلة، تتألف من خبراء وممارسين قانونيين دوليين، متخصصين في مختلف جوانب القانون الدولي  وممارسته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش