الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاستخبارات ساهمت عن `غير قصد` في تسليم عربيين لواشنطن * مشرعون بريطانيون: الطوابير الطويلة في المطارات قد تتعرض لهجوم

تم نشره في الجمعة 27 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
الاستخبارات ساهمت عن `غير قصد` في تسليم عربيين لواشنطن * مشرعون بريطانيون: الطوابير الطويلة في المطارات قد تتعرض لهجوم

 

 
لندن - وكالات الانباء
قال مشرعون بريطانيون امس ان تشديد الاجراءات الامنية في مطارات بريطانيا أدى الى اصطفاف الناس في طوابير طويلة قد تصبح هدفا لـ"هجوم ارهابي".
وذكرت لجنة النقل بالبرلمان أن الهجوم على مطار غلاسكو الشهر الماضي عندما صدمت سيارة مدخل المطار قبل أن تشتعل فيها النيران أظهر كيف يمكن أن يصبح المسافرون المصطفون في الصالات عرضة للخطر.
وقال النواب ان القواعد الجديدة التي بدأ تطبيقها الصيف الماضي بعد أن حذرت الشرطة مما يشتبه في أنه مخطط لتفجير طائرات ركاب بواسطة متفجرات سائلة جعل اجراءات الفحص الامني "طويلة ومتطفلة ومحبطة." وأحدثت التغييرات فوضى على جانبي المحيط الاطلسي مع الغاء مئات الرحلات وتأخر الاقلاع لفترات طويلة وحيرة الركاب بشأن قواعد حمل أمتعة.
وقالت اللجنة في تقرير "نقل الركاب بسرعة أكبر الى منطقة الطائرة سيؤدي في حد ذاته الى الحد من الخطر المحدق بالمسافرين... اسراع وتيرة فحص الجوازات وخفض الطوابير الامنية ينبغي أن يكون أولوية بالنسبة للمطارات وشركات الطيران." وكدليل على تقرير اللجنة قال ايان هتشيسون مدير الامن بسلطة المطارات البريطانية ان بعض الركاب أصابتهم الحيرة بسبب القواعد بينما حاول آخرون تجاهلها.
وأضاف أنه في أعقاب هجمات 11 أيلول 2001 على الولايات المتحدة وتفجير طائرة فوق بلدة لوكيربي في العام 1988 امتثل الركاب لإجراءات الامن المشددة.
وأشار الى أن الاسباب وراء تشديد الاجراءات في آب تلاشت بسرعة من أذهان الناس. وقالت اللجنة انها صدمت بسبب عدد الاشخاص الذين ينتهكون الحظر على حمل سوائل عبر الاجهزة الامنية وقالت ان الحكومة تتعامل بتساهل أكثر مما ينبغي مع الانتهاكات.
من ناحية ثانية ، كشفت لجنة الاستخبارات والأمن في مجلس العموم البريطاني في تقرير نشر امس الاول ان الاجهزة الاستخباراتية البريطانية ساهمت "عن غير قصد" في تسليم واشنطن عربيين مسلمين يقيمان في بريطانيا يشتبه بتورطهما في اعمال ارهابية.
واوضحت اللجنة المؤلفة من اعضاء من مختلف الاحزاب البريطانية ان الاجهزة الاستخباراتية البريطانية لم تتورط مباشرة في هذه العملية التي نقل على اثرها المشبوهان الى قاعدة غوانتانامو الاميركية في كوبا.
وكانت الاستخبارات البريطانية نقلت الى واشنطن معلومات حول بشير الراوي وجميل البنا ، لكنها ارفقت بها ملاحق تحذر فيها من توقيفهما او نقلهما الى بلد ثالث. الا ان السلطات الاميركية تغاضت عن هذه التحذيرات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش