الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بسبب تمسك الجانبين بمواقع انتاج النفط * مخاوف من تجدد القتال بين الجيش السوداني و«الشعبي» الجنوبي

تم نشره في الثلاثاء 10 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
بسبب تمسك الجانبين بمواقع انتاج النفط * مخاوف من تجدد القتال بين الجيش السوداني و«الشعبي» الجنوبي

 

 
جوبا - رويترز
قالت الامم المتحدة ان جيش شمال السودان فوت مهلة لنقل قواته الى الشمال في ظل اتفاق سلام ومازال يمول ميليشيات غير قانونية متمركزة في الجنوب.
وقال بيان للامم المتحدة وقعه كل من القوات المسلحة السودانية الشمالية والجيش الشعبي لتحرير السودان ان 66,5% من نحو 46403 جنود شماليين في جنوب السودان انتقلوا الى الشمال. ويدعو الاتفاق الى اعادة الانتشار الكاملة بحلول التاسع من تموز.
وبينما فاتت مهلة امس بصورة سلمية الا ان هناك مخاوف بشأن العنف المستقبلي الناجم عن الوجود المستمر للميليشيات والقوات في حقول النفط السودانية.
وقال بيتر شومان رئيس بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان ان غالبية القوات المسلحة السودانية الشمالية المتبقية موجودة في المناطق التي تنتج نصف مليون برميل من النفط الخام يوميا.
وقال شومان "التركيز الاعلى لبقية القوات المسلحة السودانية الشمالية هو في منطقة انتاج النفط." ويقع أكبر حقلين لانتاج النفط في السودان في الجنوب الذي لا يطل على أي منفذ بحري. ولكن المصافي وأنابيب النفط موجودة في الشمال. وفي ظل الاتفاق يتعين الا تحرس مناطق النفط سوى الوحدات المشتركة.واضاف شومان ان القوات الموالية للشمال مازالت في حقول النفط الجنوبية.
وفيما يتعلق بالجيش الشعبي لتحرير السودان قالت الامم المتحدة انه لم يسحب قواته من المناطق الوسطى لجنوب النيل الازرق وجبال النوبة.
ويذكر الاتفاق ان القوات المشتركة يجب ان تتولى الامور غير ان هذه الوحدات المكونة من القوات الشمالية والجنوبية لم تبدأ العمل بعد. وقال شومان ان القوات المسلحة السودانية مازالت تدفع لميلشيات في الجنوب ليست رسميا جزءا من الجيش.
وقال "ما زالوا يتلقون أموالا من القوات السودانية المسلحة ولذا فالسؤال هو الى اي مدى يظلون جزءا من القوات المسلحة السودانية من عدمه." في العام الماضي قتل 150 شخصا اثناء اشتباكات بين الجيش الجنوبي والشمالي في بلدة ملكال الجنوبية وهو قتال اثارته ميليشيات متحالفة مع الشمال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش