الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«هيومن رايتس» : انتهاكات اسرائيل وحزب الله لا تزال من دون عقاب * «العفو الدولية» تدعو الى تحقيق معمق حول «جرائم الحرب» في لبنان

تم نشره في الجمعة 13 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
«هيومن رايتس» : انتهاكات اسرائيل وحزب الله لا تزال من دون عقاب * «العفو الدولية» تدعو الى تحقيق معمق حول «جرائم الحرب» في لبنان

 

 
لندن ، واشنطن - ا ف ب
دعت منظمة العفو الدولية امس الامم المتحدة الى اجراء تحقيق معمق حول "جرائم الحرب" التي تعتبر ان حزب الله واسرائيل ارتكباها خلال نزاعهما العسكري الصيف الماضي. وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في تقرير نشرته في الذكرى الاولى لهذه الحرب بين 12 تموز 14و آب 2006 "من دون تحقيق كامل ومحايد تجريه الامم المتحدة ويلحظ دفع تعويضات للضحايا ، ثمة خطر فعلي أن يعيد التاريخ نفسه". ودانت المنظمة "الغياب الكامل لاي اجراء في البلدين المعنيين كما على الصعيد الدولي ، يهدف الى ملاحقة المسؤولين عن جرائم الحرب وانتهاكات اخرى خطيرة" ارتكبت خلال هذا النزاع الذي اسفر عن مقتل اكثر من 1200 لبناني ، معظمهم من المدنيين ، واكثر من 163 اسرائيليا هم 119 جنديا 44و مدنيا. ودعت المنظمة التي مقرها في لندن مجلس الامن الدولي الى فرض حظر للسلاح على اسرائيل وحزب الله "حتى اقامة نظام يتيح التحقق من عدم استخدام الاسلحة لارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الانساني الدولي". وحض التقرير اسرائيل على "تسليم خرائط بالمناطق التي القت فيها قواتها قنابل عنقودية" والغاما برية "لتفادي سقوط مزيد من الضحايا" المدنيين. في المقابل ، طالبت المنظمة حزب الله باعطاء معلومات عن الجنديين الاسرائيليين اللذين يحتجزهما منذ 12 تموز 2006. من جهة اخرى ، اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش في ذكرى مرور سنة على عدوان تموز الاسرائيلي على لبنان ان انتهاكات قوانين الحرب من قبل الطرفين بقيت من دون تحقيق او عقاب. وقالت ساره لي ويتسون مديرة الشرق الاوسط في هذه المنظمة التي تتخذ في نيويورك مقرا لها "طرفا النزاع انتهكا قوانين الحرب لكن بعد مرور عام كامل لم يتعرض اي منهما للمساءلة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش