الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سوريا: بلير «رسول سلام بسلاح الميدان * الكامل وبأيدْ ملطخة بدماء الأبرياء»

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
سوريا: بلير «رسول سلام بسلاح الميدان * الكامل وبأيدْ ملطخة بدماء الأبرياء»

 

 
دمشق - وكالات الانباء
شنت صحيفة تشرين الرسمية امس هجوما عنيفا على رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي تم تعيينه مؤخرا مبعوثا للجنة الرباعية الدولية المعنية بالشرق الأوسط قائلة إن "رجلا يديه ملطختين بالدم لا يمكن أن يكون مبعوث سلام".
وكتبت تشرين في مقالها الافتتاحي "بلير سيفرض نفسه علينا شئنا أم أبينا وسنجده أمامنا فجأة" متسائلة"أليس هو رسول سلام؟ ثم أليس هو السفير الأميركي فوق العادة ، مع أن جواز سفره يشير إلى أنه يحمل الجنسية البريطانية؟ هل يمكن لكاذب مرتبط بخط مباشرمع واشنطن ومدافع عنيد عن الفكر اليميني المتطرف والمحافظ والصديق للصهيونية ، وليس لإسرائيل فقط ، هل يمكن لمثل هذا الشخص أن يكون مبعوث سلام؟،"
وتابعت "تشرين" ان بلير "وضع في هذا المنصب الشرفي كمكافأة نهاية الخدمة لتجنيبه المساءلة داخل بريطانيا".
وأضافت "من سيصدق وعوده وهل سيعمل فعلاً بصدق، من أجل السلام مادام هو شخصياً لا يعرف ، كما نظن ، معنى كلمة الصدق؟، وهل ننسى أن مبعوث السلام الجديد يردد ما يملى عليه حرفياً من قبل أصغر موظف في البيت الأبيض؟".
وتابعت تشرين "هل ننسى الكوارث والمآسي التي حلت بالعرب بشكل عام وبالعراقيين والفلسطينيين واللبنانيين على وجه الخصوص نتيجة سياسة بليرالأمريكية ـ الإسرائيلية؟ أليس هو الشريك لـبوش في خطط تدمير وتمزيق العراق وحصار شعبه وتجويعه وتدمير بناه التحتية وزرع بذور الشقاق والفتن بين أبناء الشعب الواحد؟". و"أليس هو الذي سهل عملية نقل الأسلحة الأميركية الذكية والغبية إلى إسرائيل قبل عام عندما دمرت اسرائيل لبنان حجرا على حجر؟".
وختمت الصحيفة السورية مقالها بالقول "لن نعلق الآمال على مهمته لسبب بسيط هو أن رجل الحرب لا يصلح أن يكون داعية ورسول سلام.ربما هي المرة الأولى في التاريخ التي ترى فيها رسول سلام بسلاح الميدان الكامل وبأيدْ ملطخة بدماء الأبرياء".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش