الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تدرس فرض قيود على تمويل الانشطة الاسلامية والمعارضة ترحب * تزايد عدد المساجد في ايطاليا يثير حفيظة الحكومة

تم نشره في السبت 6 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
تدرس فرض قيود على تمويل الانشطة الاسلامية والمعارضة ترحب * تزايد عدد المساجد في ايطاليا يثير حفيظة الحكومة

 

 
روما - رويترز: قال وزير الداخلية الايطالي ان بلاده تريد احكام السيطرة على التمويل الاجنبي لبناء مساجد، وتدرس اقتراحا فرنسيا لتشكيل مؤسسة تدعمها الدولة لتصبح قناة لنقل الاموال الموجهة الى أغراض دينية للمسلمين.
وقال الوزير جوليانو اماتو لصحفيين ايطاليين ان روما ليس لديها في الوقت الحالي سيطرة تذكر على الاموال القادمة من الخارج ، وخاصة تلك التي تقدمها حكومات أجنبية بهدف المساعدة في بناء مساجد. ولم يذكر الوزير دولة بعينها.
وأعلنت فرنسا في عام 2005 عن انشاء مؤسسة لنقل تبرعات المسلمين في الخارج لبناء مساجد ودعم المنظمات الاسلامية هناك بشكل نزيه وشفاف. ولقي ذلك الاقتراح ترحيبا من جانب المنظمات الاسلامية الفرنسية غير أن المؤسسة لم تبدأ ممارسة نشاطها بعد.
واتهمت بعض المنظمات الخيرية التي تقوم بتوزيع التبرعات بتمويل منظمات متشددة ، وهو ما ألقى بظلاله على تقديم التبرعات وجفف منابع تبرعات كانت تقدم لانشطة دينية مشروعة.
ونقلت صحيفة لا ستامبا أمس عن اماتو قوله "أرى أن انتشار المساجد بأموال تقدمها حكومات دول أخرى غير مقبول... أريد أن أعرف من الذي يمول كل نشاط في بلدنا." واضاف "انني أدرس كما يفعل الفرنسيون بالضبط فكرة انشاء مؤسسة تضم عنصرا وطنيا." وسيدير صندوق التبرعات الفرنسي مجلسا يضم زعماء مسلمين الى جانب ممثل عن وزارة الداخلية.
وقال اماتو انه يريد التأكد من أن المعلمين في المدارس الاسلامية مؤهلون بشكل صحيح.
ورحبت المعارضة اليمينية في ايطاليا بالخطوة ، حيث قال وزير الاصلاحات السابق روبرتو كالديرولي انه ينبغي لاماتو أيضا أن يقيد "الاعداد والانشطة الغريبة" التي تقوم بها المراكز الثقافية الاسلامية.
لكن عمر كاميليتي المتحدث باسم مسجد روما أحد أكبر مساجد أوروبا انتقد الاقتراح. وقال كاميليتي انه ينبغي للحكومة أن تبحث بدلا من ذلك دمج المسلمين بشكل أفضل في المجتمع الايطالي وليس فرض قيود على منظماتهم الخيرية.وأضاف كاميليتي لرويترز "أعتقد أن مخاوف اماتو خاطئة... يجب ألا تعرقل المساعدات الخيرية من جانب المنظمات الدولية أو من جانب أفراد. هذا مبدأ لمجتمعنا المفتوح." ويشكو المسلمون في أوروبا من تزايد التمييز ضدهم ويستشهدون في ذلك بالجدل الذي ثار مؤخرا في بلدان من بينها ايطاليا بشأن ارتداء الحجاب.
كما أصبح تزايد عدد المساجد في ايطاليا قضية مثارة. فقد نشرت صحيفة ال جورنال تقريرا عشية رأس السنة يحمل عنوانا يقول "المساجد.. الغزو الصامت في ايطاليا أكثر من 600 مسجد".غير أن ماريو سيالوجا عضو رابطة مسلمي ايطاليا قلل من أهمية أي جدل مثار ، وقال ان اماتو له "كل الحق" للسعي لفرض قيود.
واضاف سيالوجا في تصريح "أعتقد أنهم قلقون من أن الاموال قد تكون تتدفق .. ليس كثيرا من جانب الحكومات وانما من جانب مؤسسات اسلامية وقد تستخدم لاغراض غير واضحة. لذلك فهم محقون تماما في التقصي." واضاف أن ذلك لن يؤثر على الرابطة التي ينتمي اليها.
وتعد السعودية مصدرا رئيسيا بشكل تقليدي للتبرعات من أجل بناء مساجد في غرب اوروبا ، غير أنها تعرضت لانتقادات منذ هجمات 11 ايلول على الولايات المتحدة شملت اتهامات بأنها عادة ما تنشر المذهب الوهابي مع التبرعات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش