الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد وساطات سورية وليبية لعقد اللقاء * عباس ومشعل يتفقان على تحريم الدم الفلسطيني ومواصلة الحوار بشأن حكومة الوحدة

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
بعد وساطات سورية وليبية لعقد اللقاء * عباس ومشعل يتفقان على تحريم الدم الفلسطيني ومواصلة الحوار بشأن حكومة الوحدة

 

دمشق - وكالات الانباء: اتفق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" في مؤتمر صحافي مشترك في دمشق عقب اجتماعهما امس على تحريم الدم الفلسطيني وتحريم الاقتتال الداخلي وحملات التحريض ومواصلة الحوار بشأن حكومة الوحدة.
وقال عباس "اجرينا محادثات مكثفة ولقاءات مثمرة تناولت همومنا واهتماماتنا" ، مضيفا "اتفقنا على اننا نعتبر بالدرجة الاولى ان الدم الفلسطيني امر محرم تماما وعلينا ان نعمل كل جهدنا من اجل استبعاد الاحتكاكات او الاشتباكات الداخلية وكذلك عمليات التحريض التي تؤجج النار وتثير الفتنة".
وقال الرئيس الفلسطيني: بحثنا مواضيع تتعلق بحكومة الوحدة الوطنية ونأمل أن يستمر حوارنا في هذا الموضوع مستكملين ذلك في الحوار الوطني الذي يتم في قطاع غزة". وتابع قوله إن "من جملة القضايا التي بحثناها تفعيل وإعادة بناء منظمة التحرير وهو ما يجب أن يتم خلال فترة لا تزيد عن شهر".
وقال مشعل من جانبه "اعبر عن سعادتي انا واخواني في قيادة حركة حماس بلقائنا ابو مازن والوفد من فتح ونعلم ان مثل هذا اللقاء له اهميته ونطمئن ابناء شعبنا في الداخل والخارج وجماهير امتنا الفلسطينية روحنا الفلسطينية ستظل هي السائدة بيننا".
واضاف "نؤكد ان لغة الحوار هي اللغة الوحيدة المسموح بها في معالجة خلافاتنا السياسية. من الطبيعي ان نختلف لكن ليس من الطبيعي ان نقتتل".
وقال "توجد نقاط خلافية في حوارنا سنستكملها حتى ننجز حكومة وحدة وطنية فلسطينية ونسعى الى انجاز اهدافنا وحقوقنا".
وجدد الطرفان تأكيدهما على "استمرار الحوار في قطاع غزة باسم لجنة الحوار".
ورفض كل من عباس ومشعل الاجابة على أي من أسئلة الصحفيين.
وكانت مصادر فلسطينية مطلعة وصفت لقاء عباس ومشعل الموسع بأنه كان "إيجابيا ومريحا" وجرى خلاله الحديث حول المشاركة الوطنية الشاملة والحكومة الوطنية دون الدخول في تفاصيل والانتخابات المبكرة التي ترفضها حماس. وأضافت المصادر أن الاجتماع الذي اقتصر بين عباس ومشعل بدأ عند الساعة التاسعة بتوقيت دمشق وانتهى بعد نحو ثلاث ساعات.
وأشارت المصادر إلى أن وجهات النظر كانت متطابقة بين مشعل وعباس حيال "رفض دولة فلسطينية ضمن حدود مؤقتة." وتم عقد اللقاء بين عباس ومشعل بعد وساطات سورية وليبية عملت على تقريب وجهات النظر بين الجانبين.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" أن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع بحث امس مع الرئيس الفلسطيني الاوضاع على الساحة الفلسطينية و"سبل الخروج من حالة التأزم الراهنة والخطوات التي قطعت لتشكيل حكومة وحدة وطنية بما يضمن تعزيز وحدة الصف الفلسطيني وتحقيق تطلعاته المشروعة وفك الحصار الجائر المفروض على الشعب الفلسطيني." وأكد الشرع خلال اللقاء "استعداد سوريا لتقديم كل ما من شأنه توطيد وحدة الصف الفلسطيني والمساعدة على بلوغ هذا الهدف".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش