الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصول أول الالوية الـ5 إلى بغداد في غضون أيام * بوش يطالب منتقدي زيادة القوات تقديم بديل * غيتس يتوقع خفض الجنود «هذا العام» في حال نجاح الخطة

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
وصول أول الالوية الـ5 إلى بغداد في غضون أيام * بوش يطالب منتقدي زيادة القوات تقديم بديل * غيتس يتوقع خفض الجنود «هذا العام» في حال نجاح الخطة

 

 
واشنطن - رويترز
أوضح الرئيس الامريكي جورج بوش امس انه لن يتراجع عن خطته الرامية لزيادة عدد أفراد القوات الموجودة في العراق على الرغم من معارضة الحزبين الرئيسيين لذلك ، متهما منتقديه بعدم توفير بديل.
وقوبل اعلان بوش الاسبوع الماضي بانه سيضيف 21500 جندي الى العراق في محاولة لوقف أعمال العنف الطائفية بانتقادات لاذعة في مبنى الكونجرس.
وقال ديمقراطيون وبعض الجمهوريين في الكونغرس انهم يشكون في نجاح الخطة في ضوء حقيقة ان الزيادات السابقة في حجم القوات أخفقت في وقف اراقة الدماء وان ذلك معتمد بالاساس على الحكومة العراقية التي عليها أن تنفذ تعهداتها التي قدمتها ولم تنفذها.
وقال بوش في خطابه الاذاعي الاسبوعي "نعترف بان كثيرا من أعضاء الكونغرس متشككون في الامر ، ان من حق أعضاء الكونغرس التعبير عن ارائهم ، ونحن نعبر عن ارائنا بقوة ".
وأضاف "ولكن الذين يرفضون اعطاء هذه الخطة الفرصة كي تنجح عليهم التزام بتقديم بديل له فرص أفضل في النجاح. ان معارضة كل شيء وعدم اقتراح أي شيء عمل غير مسؤول ".
ويريد كثير من الديمقراطيين أن يشهدوا انسحابا مرحليا للقوات الامريكية يبدأ في غضون شهور قليلة.
وأصر بوش في اطار استراتيجيته ان تتحمل الحكومة العراقية السقوف التي وضعتها لنفسها بما في ذلك تولي الامن في كل المحافظات بحلول تشرين الثاني.
ويقر كثير من أعضاء الكونغرس ان هناك خيارات ضئيلة أمام وقف تنفيذ استراتيجية بوش على أساس شح الموارد.
ويبدو كثير من أعضاء الكونغرس مترددين في اتخاذ تلك الخطوة وبدأ البيت الابيض بالفعل تنفيذ الزيادة حيث من المقرر وصول أول لواء من الالوية الخمسة الى بغداد في غضون أيام.
من جهته قال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس ان الولايات المتحدة قد تبدأ سحب قواتها من العراق هذا العام اذا خفضت القوات الاضافية التي سترسل لبغداد العنف بشكل ملموس.
وقال غيتس أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ "اذا نجحت هذه العمليات فعلا فقد تشهدون بدء تخفيف التواجد الامريكي في بغداد والعراق نفسه".
وفي معرض دفاعه عن خطة الرئيس الامريكي جورج بوش للحرب حذر غيتس من أن اضافة مزيد من القوات الامريكية لن ينهي العنف الطائفي في العراق.
لكنه أضاف أنه في حالة تراجع العنف "بشكل ملموس" بعد زيادة القوات ووفاء الحكومة العراقية بوعودها "عندئذ قد نكون في موقف تستطيعون فيه بدء الانسحاب فعليا في وقت لاحق من هذا العام".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش