الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير مناخي: ارتفاع حرارة الارض سيخلف الملايين بلا غذاء ولا ماء

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
تقرير مناخي: ارتفاع حرارة الارض سيخلف الملايين بلا غذاء ولا ماء

 

 
كانبيرا - رويترز: أظهر تقرير عالمي جديد عن المناخ أن ارتفاع درجات الحرارة سيخلف المزيد من الجوعى بالملايين بحلول عام 2080 ويسبب نقصا خطيرا في المياه في الصين واستراليا وأجزاء من اوروبا والولايات المتحدة.
وجاء في مسودة تقرير للجنة حكومية دولية عن التغيرات المناخية تم تسريبها أنه بحلول نهاية القرن ستسبب التغيرات المناخية نقصا في المياه لما بين 1,1 و2ر3 مليار شخص حيث سترتفع درجات الحرارة بمقدار درجتين الى ثلاث درجات مئوية. وذكر التقرير المقرر صدوره في نيسان ونشر بالتفصيل في صحيفة ايدج الاسترالية أن ما بين 200 مليون 600و مليون شخص في أنحاء العالم سيواجهون نقصا في الطعام في غضون 70 عاما أخرى فيما ستضرب الفيضانات الساحلية سبعة ملايين منزل.
وقال الدكتور جرايمي بيرمان الذي ساعد في وضع مسودة التقرير لرويترز ان "الرسالة هي أن المشكلة ستمس كل منطقة من الارض." وأضاف بيرمان مدير قسم المناخ السابق في منظمة الكومنولث للابحاث العلمية والصناعية أكبر مؤسسة علمية أسترالية "اذا نظرنا الى الصين فانها مثل استراليا ستفقد الكثير من هطول الامطار الكبير على مناطقها الزراعية." ومضى يقول ان افريقيا والدول الفقيرة مثل بنجلادش ستكون الاكثر تأثرا لانها الاقل قدرة على التعامل مع أضرار ساحلية اكبر ومزيد من الجفاف. وكانت المنظمة العالمية للارصاد الجوية وبرنامج الامم المتحدة للبيئة قد أقاما اللجنة الحكومية الخاصة بالتغيرات المناخية عام 1988 لارشاد واضعي السياسات على مستوى العالم بشأن تأثير التغيرات المناخية.
وستعلن اللجنة تقريرا في باريس يوم الجمعة يخلص الى أن متوسط درجات الحرارة العالمية سيرتفع بحلول عام 2010 بين درجتين و5ر4 درجة مئوية عن معدلاته قبل التطور الصناعي مع امكانية أن تكون الزيادة "على أفضل تقدير" ثلاث درجات مئوية.
وسيلخص هذا التقرير الاساس العلمي لتغير المناخ في حين تذكر مسودة تقرير ابريل نيسان بالتفصيل النتائج المتوقعة لارتفاع درجات الحرارة الناجم عن ظاهرة الاحتباس الحراري والبدائل المختلفة لمواجهتها.
وتذكر مسودة التقرير أن الجليد سيختفي من جبال الالب بجنوب شرق استراليا فيما سينخفض تدفق المياه على حوض نهر موراي دارلينج اكبر منطقة زراعية في البلاد بما بين عشرة 25و في المئة بحلول عام 2050. ومن المتوقع أيضا ذوبان الانهار الجليدية في جبال الالب بوسط أوروبا كما ستواجه بعض جزر المحيط الهادي ارتفاعا شديدا في مستوى مياه البحر وعواصف مدارية على فترات أكثر تقاربا مما يحدث الان.
لكن بيرمان قال ان هذه التوقعات المتشائمة يمكن أن تتغير اذا تخلى العالم عن بطئه في التعامل مع مشكلة تغير المناخ وتحرك على وجه السرعة لمواجهتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش