الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فلسطينيو 48 يتوجهون للأمم المتحدة لكشف الوجه الحقيقي لـ«الشاباك»

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
فلسطينيو 48 يتوجهون للأمم المتحدة لكشف الوجه الحقيقي لـ«الشاباك»

 

 
يافا - الدستور - رامي منصور
عقدت في الأسابيع الأخيرة إجتماعات بوتيرة عالية لنشطاء سياسيين من فلسطينيي 48 ، في أعقاب الحملة المخابراتية الاسرائيلية على فلسطينيي 48 وإستهداف قادتهم التي عبر عنها رئيس المخابرات العامة "شاباك" ، يوفال ديسكين ، في لقاء مع رئيس الوزراء ايهود اولمرت ونشرت فحواه صحيفة "معاريف" ، والتي اعتبر فيها أن فلسطينيي 48 يشكلون "خطراً استراتيجياً بعيد المدى" على الدولة العبرية ، في إطار بحثهما في الوثائق التي صدرت مؤخراُ عن جهات عربية تبحث مستقبل فلسطينيي 48 وإشكالية تعريفها "كدولة يهودية وديمقراطية".
وقال البروفسور مروان دويري ، مدير إدارة مركز "عدالة" ، إنّ "تصريح "الشاباك" يدلّ على أنهم يتعاملون مع الوثائق بجدية. وأضاف: "عدالة أرسل رسالة بطلب فتح تحقيق جنائي بسبب تحريض على العرب الوارد في توجّه "الشاباك" ، وهذه مواجهة قانونية وجماهيرية وسياسية ، عربية ويهودية ، يجب أن تكشف الوجه الحقيقي للشاباك على أنه آلة قمع وليس آلة أمن".
وأضاف دويري: "يجب المبادرة للتحرك على مستويات جماهيرية مختلفة." .
وكان "شاباك" بعث لصحيفة "فصل المقال" الصادرة في مدينة شفا عمرو تعقيباً على أقوال رئيسه ، جاء فيها أنّ "شاباك سيُحبط نشاطات تغييرية تبدر عن عناصر غايتها المسّ بطابع دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية ، حتى لو كانت هذه النشاطات تتمّ بواسطة أدوات توفرها الديمقراطية ، وهذا يُستقى من مبدأ "الديمقراطية المدافعة عن نفسها".
وتقرر في الاجتماع تقديم ورقة للأمم المتحدة تشرح القضية على جميع جوانبها ، إذ أنّ مركز "عدالة" وجمعية "اتجاه" يحظيان بمكانة استشارية أمام لجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش