الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظريا.. إيران ستحصل على يورانيوم لصنع قنبلة نووية خلال عام

تم نشره في الأربعاء 11 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
نظريا.. إيران ستحصل على يورانيوم لصنع قنبلة نووية خلال عام

 

 
واشنطن - ا ف ب
اعتبر مسؤولون وخبراء اميركيون ان التحدي الجديد الذي اطلقته ايران باعلانها الانتقال الى التخصيب الصناعي لليورانيوم سيدفع الادارة الاميركية الى ممارسة مزيد من الضغوط لفرض عقوبات جديدة على ايران ، الا انه قد يفتح الباب ايضا امام محاولات توسط اوروبية جديدة. واعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين في نطنز ان ايران وصلت الى "المرحلة الصناعية" من تخصيب اليورانيوم. ولم يقدم الرئيس الايراني تفاصيل الا ان خبراء في مجال الانتشار النووي يعتبرون انه يمكن التوصل الى المرحلة الصناعية اثر تشغيل ثلاثة آلاف جهاز للطرد المركزي ، الامر الذي يمكن نظريا من الحصول خلال ما بين ستة الى 12 شهرا الى كمية كافية من اليورانيوم العالي التخصيب لصنع قنبلة نووية. ومن المتوقع ان تجري جولة جديدة من المفاوضات بين كبير المفاوضين الايرانيين علي لاريجاني وبين الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا ، الا ان اي موعد لم يحدد بعد لهذا اللقاء.
وشكك بعض الخبراء في ان يكون الايرانيون بدأوا فعليا استخدام مجمل آلات الطرد المركزي التي يملكونها خوفا من ضرب المفاوضات بشكل كامل.
وقال ديفيد اولبرايت المفتش السابق للامم المتحدة والذي اصبح اليوم رئيس مؤسسة العلوم والامن الدولي التي تتخذ من واشنطن مقرا لها "الهدف ايراني كان الاعلان علنا امتلاكهم لآلات الطرد المركزي".
واضاف "ستكون مفاجأة كبيرة لو انهم بالفعل بدأوا بالتخصيب" ، معتبرا ان تشغيل مجمل آلات الطرد المركزي "سيحد بشكل كبير من فرص التفاوض مع الاوروبيين". واعتبر هذا الخبير ان الرئيس الايراني اراد قيام امر واقع قبل المفاوضات ، مضيفا "اعتقد انه يريد القول بشكل واضح ان الايرانيين وصلوا الى مستوى معين لا بد من الموافقة عليه". من جهته اعتبر جورج بركوفيتش الخبير في مجال الانتشار النووي في مؤسسة كارنجي للسلام ان نجاح ايران في مواصلة نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم يمكن ان يقدم حلا يتيح لايران انقاذ ماء الوجه.
وتابع "يعتقدون انه في حال قاموا بما يطالب به مجلس الامن وعلقوا تخصيب اليورانيوم فسيكون دليلا على ضعف". واضاف "الان بامكانهم القول انهم نجحوا وبامكاننا ان نجيبهم : حسنا جيد فعلتم ما تريدون القيام به والان بامكانكم التوقف قليلا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش