الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تضارب المصالح يحول دون توصل اللبنانيين إلى حل للاستحقاق الرئاسي

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
تضارب المصالح يحول دون توصل اللبنانيين إلى حل للاستحقاق الرئاسي

 

 
* المرشح روبير غانم: إما التوافق وإما فوضى عارمة وفتنة





بيروت - د ب أ

"احتمالان لا ثالث لهما إما التوافق فيما بين اللبنانيين وإما فوضى عارمة غير محسوبة النتائج قد تصل إلى حد الفتنة الداخلية حتى لا نقول الحرب". هذا هو ما أكده المرشح الرئاسي اللبناني النائب روبير غانم قبل الجلسة المنتظرة لمجلس النواب اللبناني الاثنين المقبل لانتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا لاميل لحود الذي تنتهي فترة ولايته يوم 24 تشرين ثان الجاري. وكان غانم قد ترك في الاسابيع القليلة الماضية بصمات واضحة على الاستحقاق إذ طرحه رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري كمرشح توافقي إبان زيارته إلى واشنطن بحسب ما أكدت وسائل الاعلام حينها. وعن المشهد الراهن في ظل المستجدات الاخيرة في لبنان أكد غانم أنه لا يريد أن يتصور سوى مشهد الوفاق إذ "أنه لو لم يحصل فإن البلاد سائرة حتما إلى أسوأ الشرور التي لا يمكن التكهن بخطورتها وأقول إننا قد نصل إلى أسوأ النتائج".

وحول حضوره جلسة لا تلتئم بشروط التوافق أو بالاحرى وفق الاكثرية ، رفض غانم الكلام الافتراضي مشيرا إلى الدعم الدولي والاوروبي والعربي من اجل الوصول إلى رئيس توافقي.

وعما سيكون موقفه إذا انتخب وفق معادلة النصف زائد واحد قال غانم إنه ليس مرشحا في هذه الحالة فهو "مرشح وفاقي" ، مشيرا إلى أن أي رئيس يأتي من دون توافق وإجماع فلن يتمكن من الحكم وسيستحيل عليه قيادة البلاد.

وردا على سؤال حول رأيه في الصراع السوري الايراني من جهة والامريكي من جهة ثانية وتداعياته على الاستحقاق الرئاسي اعتبر غانم أن الاختلافات الخارجية وتضارب المصالح حول لبنان هي التي تحول دون توصل أهل السياسة في لبنان إلى حل. وعن الخطوات الذي سيتخذها في حال وصوله إلى سدة الرئاسة ورأيه في العلاقة مع سوريا وحزب الله أكد غانم أن المطلوب هو ترسيخ العلاقات مع سوريا على قاعدة من الاحترام المتبادل واستنادا إلى سيادة كل من البلدين بما في ذلك العلاقات الدبلوماسية أسوة بالتعامل بين الدول المستقلة وبالتالي إعادة الاعتبار إلى لبنان كدولة ذات سيادة. أما بالنسبة للعلاقة مع حزب الله أشار غانم إلى استحالة دفع الامور إلى الامام بعيدا عن التوافق وهذا يعني أن أي توافق على الاستحقاق الرئاسي سيؤدي أيضا إلى حدوث توافق مع حزب الله ، وهنا لابد من الاشارة إلى ضرورة التوفيق بين تنفيذ القرارات الدولية وبين عدم الاتيان بإشكالات إضافية إلى الواقع اللبناني.



Date : 09-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش