الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحاخام غليك يقود اقتحاما استفزازيا للأقصى

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة طالت 9 فلسطينيين في الضفة الغربية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين في بيان لها أمس ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس وسط اطلاق  كثيف للنيران واعتقالات .

من جهة أخرى هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس، منزلا لشقيق الأسيرة اسراء جعابيص، في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة. وقالت لجنة مقاومة تهويد القدس في بيان لها انه سبق عملية الهدم اقتحام المنطقة بتعزيزات كبيرة من جيش الاحتلال، الذين تولوا حراسة طواقم البلدية، وفرضوا طوقا عسكريا محكما بمحيط المنزل قبل هدمه، فيما وصفت العائلة عملية الهدم بأنها «كيدية وانتقامية. واندلعت مواجهات عنيفة  بين قوات الاحتلال وأهالي بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، ما أدى الى إصابة عدد من سكان البلدة بالرصاص الحي.

وأوضحت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا، وشرعت بدهم عدد من المنازل بينها منزل مسؤول ملف الأسرى بحركة فتح بالعيزرية أيمن بصّة، وأجبرته على الخروج من منزله، والجلوس بالعراء، وجردته من ملابسه طوال فترة التفتيش والتخريب، كما اقتحمت منزل والدته وأخرجتها من منزلها أثناء التفتيش.

وأعلنت جمعية الهلال إصابة عدد من الشبان بالرصاص الحي المعروف باسم الـ»توتو»، وكانت إحدى هذه الإصابات بالفخذ وأخرى بالقدم.



 من جانب آخر قاد الحاخام اليهودي المتطرف يهودا غليك، اقتحاما استفزازيا جديدا للمسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة، بحراسة معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع بشرطة الاحتلال الاسرائيلي .

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية بالقدس المحتلة في بيان لها ان المتطرف غليك نفذ جولة استفزازية على رأس مجموعة من المستوطنين المتطرفين، استقرت في منطقة باب الرحمة المعروفة باسم «الحُرش» بين باب الأسباط والمصلى المرواني في باحات الحرم القدسي الشريف، وقدم رواية أسطورية حول خرافة «الهيكل المزعوم».

واكدت دائرة الاوقاف الاسلامية ان توترا شديدا ساد أجواء المسجد خلال جولة غليك، فيما توالت هتافات التكبير الاحتجاجية من قبل المصلين وطلبة مجالس العلم ضد هذا الاقتحام.

كما واصلت شرطة الاحتلال الخاصة فرض اجراءاتها المشددة على دخول الشبان والنساء إلى الأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية، إلى حين خروج أصحابها من المسجد المبارك.

في سياق متصل توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في اراضي المواطنين شرقي بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن  قوات الاحتلال المعززة بالجرافات والاليات العسكرية توغلت عشرات الأمتار شرق بيت حانون وقامت بأعمال تجريف وتمشيط بالمنطقة.

كما شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بأعمال تجريف في أراضي الوقف «المصقرة» في أريحا، والبالغة مساحتها 650 دونما، مزروعة بأشجار النخيل.

وقال مدير عام أوقاف أريحا المكلف مؤيد الحلو، في بيان صحفي، إنها ليست المرة الأولى التي تعتدي فيها قوات الاحتلال الإسرائيلي على أراضي «المصقرة» وغيرها من الأراضي الوقفية.

وقررت قوات الاحتلال الاسرائيلي الاستيلاء على 1200 دونم من اراضي المواطنين في قرى اللبن الشرقية والساوية وقريوت جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان  شمال الضفة الغربية غسان دغلس في بيان له إن قوات الاحتلال قررت مصادرة 1200 دونم من أراضي هذه القرى جنوب نابلس، واستملاكها لصالح حكومة الاحتلال.

من ناحيتها اعتبرت الهيئة الاسلامية - المسيحية لنصرة القدس والمقدسات مخطط «مجمع كيدم    عير دافيد- حوض البلدة القديمة» الاستيطاني، والمنوي إقامته على مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك ، استمرارا للهدف الاسرائيلي بتهويد القدس المحتلة بكل ما فيها.

وشددت الهيئة في بيان لها  على أن إعادة النظر بالمخطط بعد رفضه من قبل ما يسمى بـ «المجلس القطري للتنظيم والبناء»، هو اشارة قوية على النية الواضحة بتمرير هذا المشروع  على حساب اراضي حلوة وسكانها.

في سياق متصل ذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن الاحتلال الاسرائيلي يعتقل في سجونه 13 أسيرة فلسطينية هنّ أمهات، ويحرمهن من العيش مع أبنائهن ورعايتهم. وأشار نادي الأسير الفلسطيني إلى أن سلطات الاحتلال تحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة و من تمكينهنّ من احتضان أبنائهن، إضافة إلى منع التواصل الهاتفي وإرسال وتلقّي الرسائل المكتوبة.

من جانب آخر أكدت الهيئة الاسلامية العليا في القدس رفضها لأي إجراء احتلالي يؤدي إلى منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في القدس ومساجدها، وحمّلت السلطات المحتلة مسؤولية ذلك، مؤكدة أن نداء «الله أكبر» سيبقى مرتفعاً في المسجد الأقصى وعموم الوطن.

بدوره حمّل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، حكومة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية كاملة عن جريمة احراق منزل الشاهد الوحيد على جريمة احراق عائلة الدوابشة في قرية دوما قضاء نابلس. مؤكداً إضافة هذه الجريمة الى ملف حرق عائلة دوابشة المقدم إلى محكمة الجنايات الدولية».

كما أدان منسق الأمم المتحدة لتقديم المساعدة الإنسانية والمساعدة الإنمائية، روبرت بايبر وبشدة الحريق المتعمد الذي قام به، يوم أمس الاول، متطرفون يهود مشتبه بهم على منزل الفلسطيني إبراهيم دوابشة في قرية دوما بالضفة الغربية المحتلة، ودعا «إسرائيل لتقديم الجناة إلى العدالة . ووجه مقرر الأمم المتحدة الخاص لوضع حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة الذي استقال مؤخرا  انتقادات لاذعة الى إسرائيل مشيرا بصورة خاصة الى افلات الذين ينتهكون حقوق الفلسطينيين من المحاسبة.

من زاوية أخرى دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمة أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية  الحكومة الإسرائيلية إلى إظهار التزامها بحل الدولتين لإنهاء الصراع مع الفلسطينيين، قائلا إن التوسع فى الاستيطان يُضعف احتمالات السلام.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش