الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة ونظيرتها التايلندية تصادقان غدا على اتفاقية تجربة الاستمطار في المملكة

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عمان- الدستور- دينا سليمان

تُصادق الحكومة الاردنية ونظيرتها التايلندية غدا الاربعاء على اتفاقية تنفيذ تجربة الاستمطار في المملكة، والمقرر إجراؤها في غضون أسبوع.

وقال مدير عام دائرة الأرصاد الجوية محمد سماوي لـ «الدستور « إن دائرة الأرصاد حددت نهاية الشهر الحالي موعدا لتنفيذ تجربة الاستمطار فوق منطقة سد الملك طلال، طبقاً لتوافر جملة من الظروف والمعطيات الجوية التي تتعلق بخصائص الغيوم.

ووفق سماوي فإن الظروف البيئية والمناخية في الاردن مناسبة لعملية الاستمطار، وأن توصيات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تبين اعترافا صريحا من المنظمة مع اكثر من 40 دولة أهمية التجارب المحسنة لزيادة الهطول المطري.

وأشار إلى أن هناك عمليات تتم قبل بدء أي عملية استمطار تبدأ بالتوقعات الجوية عن إمكانية تشكل غيوم معينة خلال فترة الـ 24 ساعة المقبلة باستخدام نماذج تنبؤ عددية دقيقة للمنطقة، وبدعم من صور الاقمار الصناعية الخاصة بالأرصاد الجوية.

واضاف، إنه وبالرجوع الى خصائص الغيوم المتوقع تشكلها، يمكن اتخاذ القرار بالقيام بعملية الاستمطار، وتبدأ مرحلة استخدام رادارات الارصاد الجوية لرصد تشكل الغيوم المتوقعة وخصائصها لمعرفة جدوى استمطارها.

ونوه سماوي إلى أن التجربة الاردنية السابقة في الاستمطار والتي نفذت في مواسم 1986 وحتى 1995 ، حققت نجاحا يؤسس لاستكمال هذه التجربة، مبينا أن دراسات الدائرة قدرت الزيادة في المطر خلال المواسم التي تم الاستمطار بها بمقدار  ( 15-19%) أي حوالي 1700 مليون متر مكعب؛ ما يعني واحدا وعشرين ضعفاً لسعة سد الملك طلال.

وبحسب سماوي فإن الأثر غير المباشر لمشروع الاستمطار الذي يحمل أهمية، يتجلى في المساهمة العلمية الفعالة في خلق بيئة صحية نظيفة، خاصة وأن المواد التي ستستخدم في عملية الاستمطار هي مواد رفيقة بالبيئة ولا تشكل أي ضرر على عناصر الطبيعة.

ولفت إلى أن فوائد مشروع الاستمطار كثيرة، من أهمها المساهمة في زيادة قدرة الاقتصاد الزراعي، زيادة انسياب المياه السطحي ومخزون المياه الجوفي واعادة ملء السدود بالمياه، والتوسع في تطبيق نظام الزراعة الجافة على حساب الصحراء وصولاً إلى إيقاف عملية التصحر، وتقليل أو تأجيل الجفاف التدريجي في المياه.

وعن الية الاستمطار أوضح سماوي انها تهدف الى زيادة الهاطل المطري من غيوم موجودة اصلا، ولكنها تعاني من نقص في كثافة أنواع محددة من نوبات التكاثف أو البلورات الجليدية ولا يفهم من هذه التسمية القيام بتوليد أو انزال المطر من سحب مصنعة على انها غير ممطرة اصلا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش