الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش : مشاركون يوصون بإقامة مؤتمر سياحي لبحث الفرص الاستثمارية

تم نشره في السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:46 مـساءً
جرش - الدستور -حسني العتوم
أوصى مشاركون في الحلقة الحوارية التي نظمتها، امس، بلدية جرش الكبرى، بالتعاون مع جريدة « الدستور» بعنوان «الفرص الاستثمارية المتاحة في محافظة جرش»، بالعمل على إقامة مؤتمر سياحي شامل العام المقبل يدعى إليه المستثمرون وأصحاب رؤوس الأموال .
وتناولت الحلقة النقاشية على عدد من المحاور والتحديات التي تواجة الاستثمار في محافظة جرش، وصولاً الى ترتيب أولويات الفرص الاستثمارية المتاحة لما لها من دور في توفير فرص العمل للشباب وإطالة مدة إقامة السائح في مدينة جرش والاستفادة من تاريخها العابق بالآثار، والبيئة الغابية المميزة .

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان البلدية تعي اهمية الاستثمار ولا سيما السياحي منه لما تتمتع به جرش من سمات تجعلها قبلة للحركة السياحية من مختلف أرجاء العالم، مبينا ان وحدة التنمية بالبلدية قامت برصد أهم الفرص الاستثمارية الممكنة في مناطق البلدية وعرضها على المستثمرين .
وأضاف ان البلدية تجري استعداداتها لإقامة مؤتمر سياحي يعني بكافة تفاصيل العملية الاستثمارية، والتي تهدف بالمحصلة الى ايجاد فرص عمل حقيقية للشباب والمساهمة في تحسين الدخل العام للبلدية وللافراد، مشيرا الى حزمة من الفرص التي من الممكن ان تتحول الى مشاريع استثمارية وفي مقدمتها إنشاء فندق سياحي، وتطوير وادي مجرى نهر الذهب وشلالات مياه سوف، وتعظيم السياحة الدينية والغابية، من خلال ايجاد مسارات سياحية الى المواقع الغابية والاثرية البعيدة عن مركز مدينة جرش .
وقدمت رئيسة وحدة التنمية في البلدية المهندسة وفاء الحوامدة عرضاً محوسبا، تناول عددا من المشاريع التي يمكن للمستثمرين التعامل معها واهمها ايجاد مشاريع للطاقة البديلة، من خلال انشاء محطة للخلايا الشمسية،بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية ومشاريع ذات جدوى اقتصادية كاستغلال بحيرة سد الملك طلال لعمل مشروع سياحي بيئي، وانشاء مسلخ حديث للحوم البيضاء والحمراء، وإقامة اكشاك سياحية في الساحة الهاشمية، وتطوير منطقة وادي سوف كمنتج سياحي بيئي، ومحطة تحويلية لفرز النفايات، وقاعة متعددة الاغراض واحياء منطقة السوق العثماني، وصيانة الابنية التراثية .
واكد المستثمر الدكتور محمد الحوامدة على أهمية تطوير القوانين والانظمة الناظمة للعمل التي تسهل عمل المستثمرين وتشجيعهم لإقامة استثمارات في جرش، وذلك بتقديم الحوافز لهم، مطالبا الحكومة ببناء شراكة مع المستثمرين، مشيراً الى ان جرش ذات المناخ المعتدل والطبيعة الغابية وتعاقب الحضارات في مدينتها الخالدة، تجعل منها محطة هامة لاقامة المشاريع الاستثمارية والتنموية الهامة .
وأشارت الناشطة أمل زريقات إلى ضرورة تطوير خدمات البنية التحتية، بهدف تشجيع المستثمرين وفتح المواقع التراثية امام المستثمرين للاستثمار فيها وفق شراكة بينهم وبين الجهات الرسمية .
وطالب الدكتور يوسف زريقات بتنظيم ورش عمل ومحاضرات من قبل مختصين حول قانون الاستثمار يتم تنظيمها لاصحاب رؤوس الاموال والمستثمرين لبيان الحوافز التي تضمنتها هذه القوانين .
كما دعا راكان العقيلي المستثمر بالسوق الحرفي، بضرورة تعزيز الثقافة المجتمعية حول السياحة، لافتاً الى ان مدينة جرش كان فيها قبل اربعين سنة ثلاثة فنادق، الا انها اليوم تفتقر الى مثل هذه المنشآت التي تخدم هذا القطاع .
وطالب المستثمر في القطاع السياحي ياسر شعبان بضرورة تطوير البنية التحتية المشجعة للاستثمار، ومنها انشاء شبكات الصرف الصحي وخاصة في المناطق المحيطة بمدينة جرش، واعادة النظر في الخطة المرورية ومعالجة الاختلالات التي بدأت تظهر فيها نتيجة قيام القطاع الخاص بالنقل مقابل الاجر وانشاء المجمع الطبقي، داعيا الى انشاء كلية تعنى بالشأن السياحي وتعنى بتدريب الشباب على المهن السياحية .
ودعا المستثمر اكرم عجوري الى تكاثف الجهود لعمل انطلاقه للانشطة السياحية في مدينة جرش واستغلال الامكانيات المتاحة امام المستثمرين .
وقال ممثل مديرية سياحة جرش ثائر العياصرة ان العمل مستمر لخلق مسارات سياحية جديدة لنقل الزوار من خلالها الى مواقع الاصطياف والغابات والمواقع الأثرية خارج مدينة جرش التاريخية، ومنها المقامات الدينية .
و بين مدير تعاون جرش عمر الفقية، ان جرش بحاجة الى تعاون القطاعيين العام والخاص لتحديد احتياجاتها وتبويبها مع الاخذ بعين الاعتبار الموارد والإمكانيات المتاحة، والتي ستكون نقطة انطلاق لإقامة مشاريع استثمارية هادفة .
وفي نهاية الحلقة التي أدارها الزميل حسني العتوم أجمع المشاركون على مطالبة بلدية جرش بتسريع اقامة المؤتمر السياحي، ودعوة الجهات المعنية مافة للمشاركة فيه والخروج بتوصيات قابلة للتطبيق ومتابعتها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش