الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركة نشطة للوفد الأردني باجتماعات البرلمان الدولي 134

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 لوساكا - واصل الاتحاد والبرلمان الدولي امس الاثنين أعمال اجتماعه 134 في العاصمة الزامبية لوساكا، بمشاركة نشطة وفاعلة للوفد الأردني الذي يرئسه رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة.

فقد واصلت لجنة الأمن والسلام الدولي اجتماعها بمشاركة العين أديب الجلامدة والنائبين خالد البكار وسمير عويس.

وأكد البكار أن الأردن دفع ثمناً كبيراً في محاربة الإرهاب والتطرف، مشيراً إلى أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني قاد حرباً مفتوحة ضد الإرهاب.

وقال إن الأردن، الذي ينعم بالأمن والاستقرار في إقليم مضطرب، بحاجة إلى دعم دولي لتمكينه من الاستمرار بدوره في محاربة التطرف والإرهاب، وأداء دوره الطبيعي حيال قضايا المنطقة كافة.

وشدد البكار على أن الحل العادل والدائم للقضية الفلسطينية، يعتبر أحد أهم ركائز الاستقرار وحفظ الأمن في المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن الأردن بقيادة جلالة الملك يقود دبلوماسية نشطة لحث أطراف الصراع على الاستمرار في الحوار للوصول إلى سلام عادل.

من جهة ثانية، عقدت لجنة احترام القانون الإنساني الدولي اجتماعاً برئاسة عويس ناقشت خلاله واقع اللاجئين، خاصة السوريين، وقضية عديمي الجنسية في العالم، وتعزيز القانون الإنساني الدولي، والقمة الإنسانية الدولية وأهمية مشاركة أعضاء اللجنة فيها.

وعرض عويس لتداعيات تدفق اللاجئين السوريين على الدول المضيفة لهم خاصة الأردن، داعياً الأسرة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين وتقديم الدعم اللازم لهم، حيث أن المساعدات المقدمة للاجئين والدول المستضيفة لهم لا تشكل سوى 30 بالمئة مما يقدم لهم.

وأكد أن مفتاح الحل لكل مشاكل منطقة الشرق الأوسط يكمن في إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار عويس إلى أن مجلس الأمة أقر العديد من التشريعات المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني والديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان.

إلى ذلك، عقد مجلس منتدى الشباب البرلماني اجتماعاً، مثلت الأردن فيه النائب تمام الرياطي، جرى خلاله تبادل وجهات النظر حيال مختلف القضايا التي تهم الشباب، إضافة الى مناقشة تنفيذ «أجندة 2030 تطور الجودة والحقوق والمساواة».

وأكدت الرياطي ضرورة حصر المجالات ذات الأولوية لإشراك الشباب وتعزيز مشاركتهم في صنع القرار، وإبراز الرؤى في المنابر الدولية كافة.

وقالت إن المجتمع يرتقي بالشباب، فالمجتمع الشاب يعد أقوى المجتمعات، كونه يعتمد على طاقة هائلة تحركه، كما أن الشباب يعدون قادة المستقبل بفضل قوة ونضج فكرهم وعلمهم ما يؤدي بالضرورة إلى دفع عملية التنمية الى الأمام، مشددة على أهمية تعزيز المشاركة لجميع الأطياف في مؤسسات الدولة كالبرلمانات، ودعت المنتدى الى وضعه في أعلى أولويات أجندة (2030).

على صعيد آخر، بحثت لجنة التنمية المستدامة والتمويل والتجارة، بمشاركة النائبين محمد البرايسة وردينة العطي، موضوعات متعلقة بعمل اللجنة.

وأكد البرايسة والعطي ضرورة حماية التراث الثقافي والملكية الثقافية، خصوصاً أثناء النزاعات المسلحة، وإيجاد آليات مناسبة لملاحقة كل من يعمل على تدمير التراث الثقافي أو الاتجار بالممتلكات الثقافية، واعتبار ذلك جريمة يعاقب عليها القانون.

بدورها، ناقشت لجنة الديمقراطية وحقوق الإنسان، بحضور العين خالد أبو العز والنائب ردينة العطي، موضوع الحرية للمرأة في المشاركة بالعمليات السياسية.

وبين أبو العز والعطي أن الأردن بقيادة جلالة الملك يمضي قدما في تمكين المرأة، وزيادة نسبة تمثيلها في مختلف السلطات الدستورية.

وقالا، إن الأعوام الأخيرة شهدت زيادة نسبة تمثيل المرأة في البرلمان من خلال وضع «كوتا» خاصة لها، إضافة إلى حصولها على مقاعد نيابية عن طريق التنافس الحر خارج «الكوتا».

وأكدا أن المرأة الأردنية حظيت بالعديد من المناصب القيادية في البرلمان من خلال انتخابها رئيسة ونائبة للرئيس، ومقررة للعديد من اللجان النيابية، ما يدعم ويعزز دورها  ومشاركتها في مختلف المجالات.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش