الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اخصائيون يحذرون من الحساسية خلال الفترة الحالية

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عمان-الدستور

حذر اطباء اخصائيون من ان تؤدي الحساسية الشديدة الى تعطيل ممارسة 10-15% من المواطنين لحياتهم الطبيعية اليومية وخاصة في الاشهر الحالية والمقبلة والتي تشهد زيادة في اعراض الحساسية جراء تفتح الازهار وارتفاع نسبة حبوب الطلع في الهواء الى جانب الغبار والتلوث.

جاء ذلك خلال ندوة متخصصة عقدتها الشركة الاردنية السويدية للادوية (جوسوي) تحدث فيها اخصائي امراض وجراحة الانف والاذن والحنجرة الدكتور طارق خريس وحضرها عدد من الاطباء المختصين والعامين.

وقال الدكتور خريس ان هناك نسبة عالية من المواطنين مصابين بالحساسية وتصل في بعض الاحيان الى 25% ، لدرجة ان البعض لا يعتبر الحساسية مرضا وينظر لاعراضها على انها تغييرات فسيولوجية.

واضاف ان الحساسية نمط شائع ومتغير مع تغير طبيعة الحياة، حيث اصبحت له انماط جديدة مع الانتقال للعيش من القرى الى المدن،مشيرا الى انواع الحساسية التي تصيب الانف والصدر والجلد وتسبب الحكة، والتي تؤدي لصعوبات في النوم وممارسة النشاطات اليومية.

وبين د. خريس ان الوقاية من المادة المسببة للتحسس امر صعب ولا يعتبر حلا مناسبا في اغلب الحالات لان المواد المسببة للحساسية موجودة في كل مكان، كما ان تغيير مكان الاقامة لا يعتبر حلا عمليا لتجنب الحساسية.

ولفت الى ان علاج الحساسية في اغلب الحالات سهل ومتوفر من خلال ادوية موانع التحسس والبخاخات .

وفرق د. خريس بين اعراض الحساسية عند الاطفال والاعراض الناتجة عن الالتهابات الفيروسية والبكتيرية، مشيرا الى ان فترة الاصابة بالحساسية تستمر لاشهر ولا يرافقها حرارة وافرازاتها شفافة، فيما الالتهابات الفيروسية تكون فترتها قصيرة ويصاحبها الحرارة والافرازات الداكنه.

وحول إلتهاب الأذن الوسطى قال د.خريس أنه في معظم الحالات المرضية لإلتهاب الأذن الوسطى ليس له علاقة بالدوار.

وقدم الدكتور إياد فيضي من الشركة الأردنية السويدية للأدوية ملخصا عن الحساسية الموسمية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش