الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبا الدول العربية بمد القوة الامنية المشتركة بالسلاح * هنية يقدم مبادرة من 5 نقاط لانهاء الفلتان الأمني * تجدد الاشتباكات بين فتح وحماس في شوارع غزة

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
مطالبا الدول العربية بمد القوة الامنية المشتركة بالسلاح * هنية يقدم مبادرة من 5 نقاط لانهاء الفلتان الأمني * تجدد الاشتباكات بين فتح وحماس في شوارع غزة

 

 
غزة - وكالات الانباء
دعا رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الفصائل المتناحرة الى انهاء العنف بينما اشتبك مسلحون موالون لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي ينتمي اليها مع مسلحين من حركة فتح في شوارع قطاع غزة.
وطرح هنية مبادرة من خمس نقاط لانهاء حالة الفلتان الامني في الاراضي الفلسطينية مطالبا الدول العربية بمد القوة الامنية المشتركة التي شكلت من كافة الاجهزة الامنية والشرطة حديثا بالسلاح لتنفيذ الخطة الامنية.
وقال هنية في خطبة الجمعة في احد مساجد مخيم جباليا في شمال قطاع غزة ان النقطة الاولى في المبادرة انه يتوجب على الدول العربية "ودول الجوار تحديدا ان تقف على مسافة واحدة من كل اطراف ومكونات الساحة الفلسطينية".
وتابع"ليس مقبولا من اي طرف عربي ان يزود السلاح لطرف على حساب طرف اخر".
واضاف "ان تقرير اللواء سعيد فنونة قائد القوة الامنية المشتركة يؤكد وجود نقص حقيقي كبير في المعدات واطالب اشقاءنا العرب: هاتوا لنا سلاحا للقوة المشتركة".
وتنص النقطة الثانية على "احترام كل الاتفاقات التي تم التوقيع عليها" بين الفصائل الفلسطينية ، من اتفاق القاهرة عام 2005 الى وثيقة الوفاق الوطني عام 2006 مرورا باتفاق مكة المكرمة هذا العام. واكد هنية ان الفلسطينيين "ليسوا بحاجة لاتفاقات انما بحاجة الى احترام الاتفاقات والالتزام بها".
واضاف "ثالثا يجب الايمان بالشراكة السياسية".
وشدد هنية في النقطة الرابعة على انه "لا بد من اعادة صياغة المؤسسة الامنية على اساس البعد عن التجاذبات السياسية" ، مضيفا ان "نظرية الامن يجب ان تقوم على اساس حماية المواطن والوطن وليس الاحتلال". وتابع "خامسا يجب عدم السماح بالتدخلات الخارجية في شؤوننا الداخلية يجب ان يكون قرارنا مستقلا . الاميركيون والاسرائيليون عندما يتحدثون عن اسلحة واموال للداخل الغرض ان يستمر الصراع الفلسطيني والفتنة".
واكد هنية ان الخطة الامنية التي يفترض ان "نشهد بدء تنفيذها في اقرب وقت ممكن" هي خطة"موجهة للفلتان والفوضى ولا تمس المقاومة ولا سلاحها ولا تشكيلاتها على خلاف الخطط السابقة".
واتهم جهات لم يسمها بانها "لا تريد استقرار الوضع" الفلسطيني وتسعى لافشال حكومة الوحدة الوطنية ، مؤكدا ان الضغوط "المتواصلة لن تفلح باي شكل من الاشكال بتغيير بنية النظام الجديد ، فعليكم ان تعيدوا النظر مليا في هذه السياسة .. لا تغيير وفق اجندة خارجية او ارادة اميركية واسرائيلية". من جهة ثانية ، انتقد هنية "التباطؤ" العربي في تقديم المساعدات ، وقال "ما زالت حركة اشقائنا العرب بطيئة ويجب ان تكون على شكل مختلف في الالتزام في المستحقات المالية .. حركة بطيئة لا ترقى الى مستوى المعاناة التي يعيشها شعبنا" ، مطالبا بالاسراع في تقديم المساعدات".
وقال ان الحصار "اليوم ربما يكون اضعف من ذي قبل ولن يستمر مقابل صمودنا .. سنشهد في لحظة ما انهيار الحصار".واشار الى "احداث اختراق في الموقف الاميركي فيما يتعلق بحركة البنوك".
ميدانيا على الارض ، قال شهود ان اشتباكات امس بدأت بعد ان فتح مسلحون النار على مجموعة من حماس تنتشر شرقي مدينة غزة. وهاجم رجال حماس في وقت لاحق منزلا اشتبهوا ان مسلحي فتح متجمعون به.
وصرح مصدر أمني من فتح بان فردا من الحرس الرئاسي خطف في غزة خلال الليل. وقالت حماس ان ضابط امن من فتح قتل بالرصاص احد انصارها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش