الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منقسمة تبعا للتوجهات السياسية * الصحف اللبنانية ترى مزيدا من الاضطرابات في الأفق * النهار: ما من شيء سيوقف قطار قيامة لبنان

تم نشره في الجمعة 1 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
منقسمة تبعا للتوجهات السياسية * الصحف اللبنانية ترى مزيدا من الاضطرابات في الأفق * النهار: ما من شيء سيوقف قطار قيامة لبنان

 

 
بيروت - وكالات الانباء
بدت صحف لبنان منقسمة تبعا للتوجهات السياسية بعد قرار الامم المتحدة تشكيل محكمة خاصة بمحاكمة قتلة الحريري ، الا انها حذرت في الوقت نفسة من مخاوف تزايد الاضطرابات التى تعصف بالبلاد.
وجاء في عنوان الصفحة الاولى من جريدة النهار المؤيدة للحكومة "العدالة الدولية في مواجهة الارهاب" ، وقال علي حماده الذي يكتب عمودا فيها "انه الحبل يضيق على رقاب القتلة" لكنه حذر من ان المحكمة "ربما لن تأتي بالامن الفوري. وقد ينفع المتضررون في التهديد والتهويل والتخريب ولكن ما من شيء سيوقف قطار قيامة لبنان." وقتل مدير عام النهار جبران تويني في كانون الاول 2005 بعد عشرة اشهر على اغتيال الحريري. وكتبت صحيفة "لوريان لوجور" الناطقة باللغة الفرنسية "مجلس الامن يحسم: القرار 1757 ينشىء المحكمة الخاصة رغم كل شيء. بدأت مسيرة العدالة". وعلى صفحتها الاولى ، عنونت "المستقبل" التي تملكها عائلة الحريري "محكمة" ، مضيفة "بصدور قرار مجلس الامن تكون الخطوة الاولى على طريق العدالة قد انجزت". في المقابل ، انتقدت الصحف القريبة من المعارضة ما اعتبرته "تدويل" المحكمة.وكتبت صحيفة "السفير" في عنوانها الرئيسي "القرار 1757: توافق الحد الأدنى وروسيا والصين وقطر وجنوب افريقيا واندونيسيا تمتنع" ، "نيويورك تلزم لبنان بالمحكمة... فمن يلزم اللبنانيين بالتوافق؟". وقالت "دخل لبنان مرحلة جديدة امس.فيما سيراقب اللبنانيون منذ اليوم تداعيات ما جرى في نيويورك لبنانيا ، فان هناك من سيعتبر ان الاجراءات الطويلة التي ستستغرقها عملية تشكيل المحكمة والتي يتوقع دبلوماسيون في نيويورك ان تصل الى نحو عام وربما اكثر ، لا تبرر التفاؤل بقرب انتهاء هذه القضية". لكن منتقدي انشاء المحكمة يتوقعون ايضا المزيد من المشاكل في المستقبل في صدى لتحذير أصدرته دمشق من ان خطوة الامم المتحدة قد تغرق البلاد في مزيد من عدم الاستقرار.وقال عمر نشابة الكاتب في جريدة الاخبار المؤيدة لسوريا ان تشكيل المحكمة من دون توافق داخلي "يثير قلقا جديا على الامن والاستقرار ويدخل البلد في دائرة الخطر." واضاف "ان انشاء المحكمة بموجب قرار دولي وبدون موافقة جزء كبير من المواطنين على صيغتها يوسع ويعمق الشرخ بين اللبنانيين." وعنونت "الاخبار" "لبنان تحت الفصل السابع" ، وكتبت "على وقع احتفالات عمت قسما من اللبنانيين ، وحال من الحذر والترقب اجتاحت البعض الآخر ، في ظل تساؤلات وشكوك في شأن المرحلة المقبلة ، اقر مجلس الامن الدولي امس المحكمة الدولية الخاصة". ورات "الديار" في قرار المحكمة "مخططا لتدويل لبنان وادارته من واشنطن من خلال المحكمة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش