الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

د. خالد الكركي يدقّ الخزّان

طلعت شناعة

الأربعاء 23 آذار / مارس 2016.
عدد المقالات: 2199

وما أن اقتربت الساعة من الحادية عشرة صباحا ،حتى جاء الدكتور خالد الكركي الى « المدارس العصريّة» وكان في جعبته «أشياء» من أدب وتراث المناضل والصحفي والروائي الراحل غسان كنفاني.

وفي البدء كان الدكتور أسعد عبد الرحمن يفتح دفاتر الذكريات مع «كنفاني» صاحب رواية « رجال في الشمس» ويسترجع زمن « الستينيات» ايام المقاومة وايام بيروت وايام النضال. ذلك الزمن الذي تجلّت فيه ابداعات غسان كنفاني صاحب أشهر»نهاية روائية في الادب الفلسطيني والعربي:لماذا لم تدقّوا الخزّان؟».

الدكتور الكركي الذي قدم واحدة من اروع «محاضراته» لطلبة المدارس ممن حلوا ضيوفا على « المدارس العصرية»،فحدثهم تارة باسلوب «الأُستاذ» وتارة باسلوب «الصديق» الناصح،تحدث عن أدب غسان كنفاني وعن نضاله وعن اعماله وكتاباته المتنوعة بين القصص والرواية والمسرح والمقالة. وايضا تناول الوضع الراهن بما يتقارب مع سياق حديثه عن افكار «كنفاني».

ما أدهشني،ومَن رافقني الروائي داوود البوريني والزميل ياسر العلاوين،  ليس فقد روعة الحوار بين الدكتور الكركي وعدد من الطلاب والطالبات ممن استغربنا معرفتهم بادب غسان كنفاني وايضا باشكالية من نشرته الكاتبة غادة السمّان من «رسائل غسان كنفاني الغرامية اليها» ووجدنا من يدافع عن حرية كنفاني في العشق وبين «أخلاقية» وحرية غادة السمان بنشر «رسائل» تبدو للعامة «مسألة خاصة» .

طبعا الدكتور الكركي اعتبر ذلك «عملا غير أخلاقيّ» من قِبَل غادة السمّان،خاصة وان « النشر» جاء بعد وفاته.

الدكتور الكركي «حرّض» الطلبة على الحرية وعلى « الإنجاز» و» التمرّد» على « العادي»،بحيث يكونوا «أنفسهم».

كانت دقائق جميلة بصحبة الدكتور الكركي وبدعوة كريمة من الصديق أسعد عبد الرحمن الذي يبدع حيث يكون،وما استضافة «كبار القوم» بالثقافة والسياسة الى « المدارس العصرية» سوى واحدة من خصاله في توسيع دائرة المعرفة وزرع بذور الفكر في عقول فئة من الصبايا والشباب في مقتبل سنواتهم المدرسية.

شكرا دكتور خالد الكركي، فقد استحضرت كاتبا مبدعا اغتالته اسرائيل مبكرا،وطوفت بنا في روائع اعماله الخالدة..!

ولعل اجمل «تحريض» من الدكتور الكركي حين ختم حديثه للطلبة قائلا» حين تشعروا ان الوطن قد تعرض للظلم،لا تنسوا أن تدقّوا الخزّان!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش