الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطباء الجمعة يستنكرون التهجير القسري للعراقيين داخل بلادهم

تم نشره في السبت 2 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
خطباء الجمعة يستنكرون التهجير القسري للعراقيين داخل بلادهم

 

 
بغداد - ا ف ب
استنكر عدد من خطباء صلاة الجمعة في العراق عمليات التهجير القسري التي تطال بعض العراقيين مناشدين الحكومة التدخل لحماية المدنيين ومطالبين الناس ب"اعلان براءتهم من الفاعلين".
فقد استنكر عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي الكبير علي السيستاني من الصحن الحسيني وسط كربلاء سيطرة المسلحين على بعض مناطق العراق ، قائلا ان "للارهابيين سيطرة على بعض مناطق العراق وهم يقومون باعمال وحشية تتمثل بقتل وذبح وتشريد".مضيفا "انهم يفرضون نمط حياة لا يمت للاسلام بصلة".
واشار الكربلائي ان "المواطنين ملوا من طلبات الاستغاثة والاستنجاد من الاجهزة الامنية ولم يحصلوا على معالجات فاعلة".
يشار الى ان حوالى 8000 عائلة تعرضت للتهجير القسري خلال الاشهر القليلة الماضية بينها 800 عائلة من محافظة ديالى الى كربلاء.
من جانبه ، قال حارث العبيدي خطيب صلاة الجمعة في مسجد الشواف في حي اليرموك (غرب بغداد) ان "هناك قتلا على الهوية والمذهب وتهجيرا واستباحة للدماء والاموال والاعراض".
وتابع "لقد دمرت مناطق سكنية ومزقت روابط اجتماعية" مضيفا "عجبا لهذا الصنف من الناس، كيف يستبيحون الدماء ولا يملكون في نفوسهم وقلوبهم اية انسانية؟".
وتابع "نرى نقاط تفتيش وهمية وعصابات اجرامية تنزل الناس على اساس دينهم وعشيرتهم واسمهم لتقتلهم".وطالب العبيدي العراقيين ، قائلا "اعلنوا براءتكم من هؤلاء". وتابع "نعم لا نرتضي احتلالا ونطالب بجدول زمني لخروجه من عراقنا ولا نريد جنديا اجنبيا على ارضنا لكن هذا لا يبرر قتل الابرياء وتهجير الاسر والعوائل".
وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد حذرت منتصف شباط الماضي من ان عدد العراقيين النازحين داخل بلادهم هربا من اعمال العنف قد يبلغ 2,4 مليون نسمة مع نهاية السنة الحالية اذا استمر انعدام الامن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش