الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جنرال اميركي : قتال ضار في ديالى «من منزل الى منزل ومن بالوعة الى بالوعة» * غيتس وبايس يتوقعان معارك قاسية ومزيدا من القتلى في العراق

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
جنرال اميركي : قتال ضار في ديالى «من منزل الى منزل ومن بالوعة الى بالوعة» * غيتس وبايس يتوقعان معارك قاسية ومزيدا من القتلى في العراق

 

 
عواصم - وكالات الانباء
نبه وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس الى ان العراق سيشهد مزيدا من المعارك القاسية ، فيما توقع قائد اركان الجيوش الاميركية الجنرال بيتر بايس سقوط مزيد من القتلى ، وذلك فيما قتل 14 جنديا اميركيا خلال 3 ايام في العراق.
وقال غيتس في مؤتمر صحافي "نأمل ونصلي الا تظل الخسائر كما هي اليوم ، لكننا في قلب المعركة وعلينا ان نواجهها".
من جهته ، اقر بايس بان درجة العنف تتجاوز حاليا نظيرتها في كانون الثاني مع بداية تطبيق الاستراتيجية الجديدة التي قامت على ارسال وحدات اميركية اضافية ، لكنه اكد ان هذا الامر ينبع من كون القوات الاميركية تواجه المسلحين داخل معاقلهم.
وقال بايس "نتوقع ان تؤدي استراتيجية التعزيزات هذه الى مزيد من المواجهات وتاليا الى عدد اكبر من الضحايا". ودافع غيتس وبايس عن التفاهمات التي توصل اليها ضباط اميركيون مع مجموعات عراقية مسلحة مناهضة للقاعدة ، رغم ان بعض هذه المجموعات قاتلت اخيرا الجنود الاميركيين.
وقال وزير الدفاع "في اي حال ، انها استراتيجية اثبتت نجاحا كبيرا في محافظة الانبار".
واكد بايس ان نحو 130 من الزعماء السنة في منطقة تكريت (شمال) قبلوا بتوحيد صفوفهم لمحاربة القاعدة.
على صعيد متصل قال جنرال امريكي امس ان الاف الجنود الامريكيين الذين يشنون هجوما شمالي بغداد يواجهون مقاومة شرسة من مئات المتشددين من تنظيم القاعدة المستعدين للقتال حتى الموت.
وقال البريجادير جنرال ميك بدناريك نائب قائد عام العمليات بالفرقة 25 مشاة ان القتال يدور "من منزل الى منزل ومن مبنى الى مبنى ومن شارع الى شارع ومن بالوعة الى بالوعة ".
ويجري القتال في مدينة بعقوبة العراقية وحولها على مسافة 64 كيلومترا شمالي بغداد حيث شن الجيش الامريكي يوم الثلاثاء احد أكبر عملياته منذ غزو العراق في عام 2003 .
ويقول بدناريك ان عدة مئات من متشددي القاعدة يتمركزون حول بعقوبة وان المهمة ستكون طويلة وخطيرة لطردهم من هناك.وقال "بعضهم ... بالتأكيد سيقاتلون حتى الموت ".
واضاف "توجد بعض المنازل التي كانت تستخدمها القاعدة منازل امنة ، كل بنيتها محشوة بكميات هائلة من المتفحرات ".
وقال مسؤولون عسكريون امريكيون وهم يشيرون الى اطار زمني للعمليات المشتركة انه من المتوقع ان يستمر القتال الضاري خلال فترة 45 الى 60 يوما القادمة.
وقال بدناريك ان القوات الامريكية توصلت الى بعض الاكتشافات المروعة وهي تجوب بعقوبة. وقال ان السكان قادوا الجنود الى منزل في الجزء الغربي من المدينة كان يستخدم فيما يبدو في احتجاز وتعذيب وقتل الرهائن.
وقام الجنود بتدميره. وقال بدناريك "عندما تدخل غرفة وترى اثار دماء وترى مناشير ومثاقب ومدي بالاضافة الى اسلحة فهذا شيء غير عادي ".
وقال قادة عسكريون امريكيون ان العمليات المشتركة تستفيد من استكمال حشد القوات الامريكية في العراق الى 156 الف جندي.
وقال بدناريك ان القتال ضد القاعدة في ديالى يضم ايضا سنة محليين يعارضون الولايات المتحدة لكنهم يريدون انهاء هيمنة تنظيم القاعدة على مجتمعاتهم.وقال ان هذا يشمل مقاتلين من كتائب ثورة العشرين وهي جماعة مسلحين سنة انشقت على القاعدة بسبب اعمال القتل التي تقوم بها دون تمييز ضد المدنيين.وقال بدناريك ان قواته تقدم فقط الدعم في النقل والعتاد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش