الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرا الدفاع الاميركي والروسي يتجنبان الخوض في الخلافات * روسيا تحث اميركا على تجميد الدرع الصاروخية

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
وزيرا الدفاع الاميركي والروسي يتجنبان الخوض في الخلافات * روسيا تحث اميركا على تجميد الدرع الصاروخية

 

 
واشنطن - بروكسل - وكالات الانباء
قال متحدث باسم الكرملين الخميس انه يتعين على واشنطن تجميد خطط بناء نظام للدفاع الصاروخي مزمع نشره في شرق اوروبا وأن تدرس عرضا بديلا تقدم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقال دميتري بسكوف نائب المتحدث باسم الحكومة الروسية ان النزاع "أكثر تعقيدا وحساسية" من أن يحل اثناء المحادثات التي تجرى بين بوش وبوتين يومي 1 و2 من تموز القادم في منزل عائلة بوش في كينبنكبورت بولاية مين.
ولكنه استطرد قائلا ان هناك أملا في احراز تقدم في الخلاف بشأن الصواريخ ومستقبل كوسوفو وهي نقطة أخرى موضع خلاف بين واشنطن وموسكو في لقاء القمة في الشهر القادم.وقال بسكوف لمجموعة صغيرة من الصحفيين اثناء زيارة لواشنطن "سنقدر تجميد العملية في أوروبا الشرقية كلها الى أن نتوصل الى تفاهم كامل بشأن قبول أو عدم قبول مبادرة "بوتين"." ووصف بوش الفكرة بأنها "مثيرة" لكن المسؤولين الامريكيين لم يتخذوا الى الان قرارا نهائيا بشأن اقتراح بوتين.
لكن وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس أبلغ نظيره الروسي اناتولي سرديوكوف في اجتماع في بروكسل امس أن اقتراح بوتين بتقاسم معلومات رادار أذربيجان قد لا يكون بديلا للخطط الامريكية لنشر الدرع الصاروخية في أوروبا الشرقية.وأصر بسكوف على أن روسيا ترى الاقتراح بديلا للخطة الامريكية وليس مكملا لها.
وقال انه اذا مضت الولايات المتحدة قدما في الدرع الصاروخية فانها ستخل بتوازن القوة الاستراتيجي في أوروبا وانه سيتعين على روسيا أن تبحث عن وسيلة لاستعادته. وردا على سؤال على العلاقات الامريكية الروسية قال بسكوف "انها قطعا لا تمر بعصرها الذهبي. لكنني لا أوافق على أنها تمر بأسوأ لحظاتها منذ انتهاء الحرب الباردة." واجرى غيتس محادثات وصفها بانها "ودية" مع نظيره الروسي سيرديوكوف في مقر حلف الاطلسي امس. الا ان الوزيرين لم يتطرقا الى الخطط الاميركية لنشر درع صاروخية في اوروبا الشرقية وهي مسألة تغضب موسكو وتثير توترات ذكرت بالحرب الباردة بين البلدين.
وصرح غيتس للصحافيين ان سيرديوكوف لم يثر المسألة في لقائهما ، وانه لم يثرها هو كذلك. وحول صمت سيرديوكوف حيال هذه المسألة ، قال غيتس "اقول صراحة انني فوجئت. وبصراحة لا ادري كيف افسر الامر".
وناقش الوزيران الاستعدادات لعقد لقاء بين الرئيس الاميركي ونظيره الروسي الشهر المقبل ، واجتماع في ايلولر بين وزيري الدفاع والخارجية الروسيين ونظريهما الاميركيين. وقال غيتس المحادثات تطرقت كذلك الى معاهدة 1990 للقوات التقليدية في اوروبا بين حلف الاطلسي وحلف وارسو.
وكانت روسيا هددت بتعليق التزامها بالمعاهدة التي تحد من اعداد القوات التقليدية في اوروبا لان الموقعين الغربيين على المعاهدة لم يصادقوا على النسخة المعدلة منها. واضاف غيتس "لقد ناقشت اهمية الايفاء بالالتزامات ، ولكن وفي الوقت نفسه اقر ، كما فعلت في موسكو ، انني اشعر بان روسيا لديها بعض المخاوف المشروعة التي يمكن للموقعين ان يعالجوها". وتابع "اعربت عن اهتمامي بتشكيل مجموعات عمل تضم خبراء حول هذه المسائل بالاضافة الى الدرع الصاروخية. واتفقنا على ان نبقى على اتصال".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش