الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أولمرت يتعهد بالإفراج عن أموال الفلسطينيين واخذ الحاجات الانسانية لغزة في الاعتبار

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
أولمرت يتعهد بالإفراج عن أموال الفلسطينيين واخذ الحاجات الانسانية لغزة في الاعتبار

 

 
واشنطن - وكالات الأنباء
بدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت أمس سلسلة اجتماعات مع كبار المسؤولين الاميركيين لايجاد سبل لتحريك مفاوضات السلام بعد تشكيل حكومة الطوارئ في الضفة الغربية. والتقى اولمرت نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني ووزيري الخارجية كوندوليزا رايس والدفاع روبرت غيتس قبل عقد قمة مع الرئيس جورج بوش هي الثالثة خلال عام تقريبا. وقال اولمرت ان هذه الخطوة ستؤدي الى تحريك مفاوضات السلام التي علقت في العام 2000. وقال اولمرت في كلمة القاها امام مؤتمر رؤساء كبرى المنظمات اليهودية الاميركية "سنكون على استعداد لاجراء مناقشات مع عباس حول الافق السياسي لما سيصبح في النهاية اساسا لاتفاق دائم بيننا وبين الفلسطينيين". وقال اولمرت الذي تعهد بتعزيز عباس "سنتعاون مع هذه الحكومة. سنفرج عن الاموال التي قمنا بوضعها تحت سيطرتنا لاننا لم نكن نريد ان تأخذ حماس تلك الاموال." وقد التقى رئيس الحكومة الاسرائيلية قبل ذلك الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وبحث معه الوضع الانساني في الاراضي الفلسطينية. وقال بان كي - مون ان "الوضع الذي يتدهور في غزة وفي المنطقة هو مصدر قلق كبير لنا جميعا". واضاف "هذا تراجع لعملية السلام في الشرق الاوسط وللوضع الانساني". واجابه اولمرت ، بحسب المقربين منه ، ان "اسرائيل ستكون شريكا جديا اذا ما كان هناك حكومة جدية في الضفة الغربية" ، وتطرق الى دفع الرسوم الضريبية العائدة الى الفلسطينيين وتحسين امكانات التنقل في الضفة الغربية. واضاف اولمرت ، كما ذكرت المصادر ، ان "اسرائيل ستأخذ في الاعتبار كافة الحاجات الانسانية في غزة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش