الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشيرا الى جمع اسلحة من المواطنين بعشرات المليارات من الريالات * وزير الداخلية اليمني لـ «الدستور»: * استراتيجية تنموية وفكرية لطي صفحة «الحوثيين»

تم نشره في الجمعة 1 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
مشيرا الى جمع اسلحة من المواطنين بعشرات المليارات من الريالات * وزير الداخلية اليمني لـ «الدستور»: * استراتيجية تنموية وفكرية لطي صفحة «الحوثيين»

 

 
صنعاء - الدستور - عبدالعزيز الهياجم
كشف وزير الداخلية اليمني الدكتور رشاد العليمي عن استراتيجية تنموية وفكرية لمعالجة آثار التمرد الحوثي في بعض مناطق محافظة صعدة شمال البلاد.
وأكد العليمي في حديث لـ"ا لدستور" أن القوات الحكومية باتت تسيطر تماما على الوضع في محافظة صعدة عدا ثلاثة أماكن يتخذ فيها المتمردون من انصار رجل الدين الزيدي حسين الحوثي السكان كدروع بشرية ، لافتا الى أن العناصر المتمردة تتهاوى بشكل كبير. وقال وزير الداخلية اليمني ان الاستراتيجية التي ستنفذها الحكومة اليمنية لمعالجة تداعيات وآثار تمرد الحوثيين وطي صفحتهم السوداء الى الأبد تعتمد على إحداث تنمية حقيقية في محافظة صعدة والتي كانت أحدى الذرائع التي يغررون من خلالها الشباب ، والجانب الثاني هو مسار فكري وتربوي وثقافي لمواجهة الأفكار الضلالية للمتمردين ، منوها الى أن الحوثيين أول ما بدأوا بالأعمال التخريبية ، أنزلوا العلم الوطني ورفعوا بدلا عنه علما أصفر عليه بندقية واستبدلوا الشعار الوطني بشعار الموت لأمريكا واسرائيل للضحك على البسطاء.
وحول استراتيجية الحكومة لتجفيف منابع السلاح ، أوضح العليمي أن السلاح يشكل مشكلة رئيسية بالنسبة للأمن والاستقرار في اليمن ، وفي ضوء ذلك اجتمع مجلس الدفاع الوطني برئاسة الرئيس علي عبدالله صالح واتخذ قرارا تاريخيا بجمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمفرقعات الموجودة في أيدي المواطنين اليمنيين ، ونحن بدأنا بجمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة منذ سنوات.
وقال انها كلفت الحكومة اليمنية عشرات المليارات وهناك وعود من السعودية ودول الخليج لدعم هذا المشروع المهم ليس لأمن اليمن فقط ولكن لأمن المنطقة كلها ، ونحن ماضون في هذا المشروع وقمنا باغلاق أماكن بيع هذه الأسلحة على مستوى الجمهورية وهناك لجان سوف تقوم بالنزول الميداني إلى كافة المحافظات والمديريات للتأكد من اغلاق هذه الأماكن وحصر ما تبقى من الأسلحة ، سواء في ايدي التجار أو الشخصيات الاجتماعية.
وأضاف العليمي أن مدة الخطة لجمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من المواطنين ستة أشهر ، وبعد انتهاء هذه المدة سيتم مصادرة هذه الأسلحة أينما وجدت وقد وجهنا رسائل للأخ رئيس وأعضاء مجلس النواب ولرئيس وأعضاء مجلس الشورى لكي يتعاونوا معنا في تنفيذ هذا القرار المهم ليس بالنسبة للأمن والاستقرار اليوم وانما لاستقرار وأمن اليمن للأجيال القادمة ولمستقبل وأمن المنطقة أيضا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش