الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يبحث النزاع مع الفلسطينيين والبرنامج النووي الايراني * تظاهرات في أنقرة واسطنبول احتجاجا على زيارة اولمرت

تم نشره في الخميس 15 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
يبحث النزاع مع الفلسطينيين والبرنامج النووي الايراني * تظاهرات في أنقرة واسطنبول احتجاجا على زيارة اولمرت

 

 
القدس المحتلة - أنقرة ا ف ب
وصل رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت إلى أنقرة في زيارة رسمية الى تركيا ابرز حلفاء اسرائيل في العالم الاسلامي ، حيث ستتركز المحادثات حول النزاع الفلسطيني الاسرائيلي والبرنامج النووي الايراني.
وقالت المتحدثة باسم اولمرت ، ميري ايسين ان "اسرائيل وتركيا تقيمان علاقات استراتيجية هامة على كافة الاصعدة. وتقوم تركيا بوصفها جمهورية معتدلة تعد غالبية من المسلمين ، بدور ايجابي جدا على المستوى الاقليمي".
واضافت "ان اسرائيل تأمل زيادة دور تركيا في مجال البحث عن حل للنزاع مع الفلسطينيين ، وكعامل توازن مع ايران الدولة المسلمة المتطرفة".
ومن المقرر ان يجري اولمرت ، خلال زيارته التي تستمر يومين ، مباحثات مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية التركي عبد الله غول. ويخشى ان ترخي الحفريات المثيرة للجدل التي بدأتها السلطات الاسرائيلية الاسبوع الماضي قرب باحة المسجد الاقصى ، بظلالها على المباحثات التركية الاسرائيلية.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان شجب الثلاثاء الاشغال التي كانت بدأتها اسرائيل قرب المسجد الاقصى في القدس المحتلة قبل ان تعلقها الاثنين ، مشيرا الى انه سيبحث هذا الامر مع اولمرت.
وسعت المتحدثة باسم اولمرت الى التقليل من الجدل بشأن هذه الحفريات. وقالت "سنشرح للمسؤولين الاتراك ان هذه الاشغال تجري خارج جبل الهيكل (باحة المسجد الاقصى) وانه ليست لدينا ادنى نية للاضرار بالاماكن الاسلامية المقدسة".
واضافت المتحدثة ان المباحثات بين البلدين تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية من خلال زيادة حجم المبادلات التجارية والتعاون في مجال السياحة ، كما تتناول المباحثات المكانة الاستراتيجية التي تحتلها تركيا في تزويد اسرائيل بالطاقة.
وخرج مئات المواطنين الاتراك الى الشوارع للاحتجاج على زيارة اولمرت. وانتشر رجال شرطة مكافحة الشغب في منطقة كيزيلاي وسط مدينة انقرة حيث تجمع نحو 150 شخصا من منظمة اسلامية غير حكومية للاحتجاج على اعمال الحفر والبناء التي تنفذها اسرائيل بالقرب من المسجد الاقصى ، ثالث الحرمين الشريفين في مدينة القدس.
وهتف المتظاهرون باللغة العربية "الله اكبر" و "بالروح بالدم نفديك يا اقصى" ، حسب وكالة الاناضول للانباء.
وفي اسطنبول تظاهر نحو 200 شخص في منطقة تاكسيم التي تضم العديد من الشركات واماكن الترفيه في الجانب الاوروبي من المدينة ، لاستنكار الاشغال التي تنفذها اسرائيل قرب الاقصى والاحتجاج على السياسات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين.
وهتف المتظاهرون الذين ينتمون الى العديد من المؤسسات المدنية الاسلامية "لا نريد الارهابي القاتل اولمرت في تركيا" و "الاقصى في خطر". وانتهت التظاهرتان سلميا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش