الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصحة الفلسطيني يحذر من الوضع الصحي المتردي داخل الأراضي المحتلة

تم نشره في الثلاثاء 13 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
وزير الصحة الفلسطيني يحذر من الوضع الصحي المتردي داخل الأراضي المحتلة

 

 
القاهرة - الدستور
طالب وزير الصحة الفلسطيني الدكتور باسم النعيمي كل من الدول العربية والإسلامية ، وكافة الدول المحبة للسلام ، أن تمارس نوعا من الضغوط على كل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل من أجل فك الحصار عن الشعب الفلسطيني عامة وعن وزارة الصحة بشكل خاص.
وقال النعيمي في تصريحات خاصة لـ"الدستور": ان الحالة الصحية في فلسطين وصلت إلى وضع متأزم بفعل الحصار الذي دام نحو عشرة شهور ، حتى كاد في بعض المحطات أن ينهار بسبب استمرار الحصار ومنع دخول الأموال أو أي مساعدات ، بل ومنع المرضى من السفر ، واستمرار الاعتداءات على الفلسطينيين وسقوط عدد كبير من الجرحى والشهداء ، ووضع الحواجز التي تعيق حركة المرضى ووصول المساعدات ، وكذلك الاستهداف المباشر للطواقم الصحية وقصف سيارات الإسعاف ، وخطف الجرحى والمرضى ، مشيرا إلى أن استمرار فرض الحصار على الشعب الفلسطيني من الدول الأوروبية والولايات المتحة الأمريكية وإسرائيل قد يؤدي في أي لحظة إلى انهيار النظام الصحي ، ولفت إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية تحتاج شهريا لحوالي 12 مليون دولار أمريكي من أجل الإستمرار في تقديم الخدمة الصحية المطلوبة ، والوفاء بمرتبات الموظفين ، الأمر الذي يتطلب ممارسة ضغوط من قبل الدول العربية والإسلامية والدول المحبة للسلام على كل من أوروبا وأمريكا وإسرائيل من أجل فك الحصار عن الشعب الفلسطيني عامة وعن وزارة الصحة بشكل خاص .
وحول مدى التزام الدول العربية بقرار الجامعة العربية بفك الحصار ، قال النعيمي : "للأسف كان هناك إعلان عن فك الحصار ، ولكن على أرض الواقع لم يحدث شيء ولم تصل أي أموال من خلال الآلية التي وضعتها الجامعة العربية حتى الآن منذ أن صدر هذا القرار".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش