الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشديد الاجراءات الاسرائيلية في القدس واستمرار عمليات الحفر والتنقيب ...* دعوة المقدسيين وفلسطينيي 48 الى«يوم نفير» نحو الاقصى

تم نشره في الجمعة 16 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
تشديد الاجراءات الاسرائيلية في القدس واستمرار عمليات الحفر والتنقيب ...* دعوة المقدسيين وفلسطينيي 48 الى«يوم نفير» نحو الاقصى

 

 
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال
قررت الشرطة الإسرائيلية نشر ثلاثة الاف رجل وعنصر من القوات الخاصة وحرس الحدود في محيط البلدة القديمة من القدس وانحاء اخرى من المدينة اليوم على خلفية الحفريات وعمليات الهدم الجارية في طريق باب المغاربة المؤدي الى المسجد الاقصى.
وقررت قيادة الشرطة فرض قيود على دخول المصلين الى المسجد الاقصى لاداء صلاة الجمعة بحيث لا يسمح بدخوله الا للرجال في سن الخمسين وما فوق من حملة بطاقات الهوية الزرقاء( الهوية الإسرائيلية ). في هذا السياق ، قرر قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة ظهر أمس منع رئيس الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة عام 48 الشيخ رائد صلاح من التوجه الى البلدة القديمة في القدس لمدة ستين يوما .وامرت المحكمة بمنع الشيخ صلاح من الاقتراب من اسوار البلدة القديمة بمسافة تزيد عن 150 مترا لمدة شهرين.
وادين الشيخ صلاح بتهمة المشاركة في "تظاهرة غير مشروعة" احتجاجا على الاشغال التي تقوم بها اسرائيل قرب المسجد الاقصى في السابع من شباط وفي اعمال العنف ضد رجال شرطة قرب الموقع.
وصرح الشيخ صلاح للصحفيين انه لن يحترم قرار المحكمة وانه سيتوجه الى المسجد الاقصى اليوم للمشاركة في صلاة الجمعة.
وجاءت هذه التطورات في الوقت الذي كشفت الحفريات الإسرائيلية فعلاً عن مسجد البراق من تحت انقاض تلة باب المغاربة وهو مسجد صغير ملاصق لباب المغاربة. في سياق متصل ، وجه مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وكذلك الشيخ صلاح دعوة لجميع المواطنين داخل الخط الأخضر والقدس المحتلة ليوم نفير نحو المسجد الأقصى لإداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ، او أدائها في مكان قريب لمن يمنع من دخول المسجد . كما اكدت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية انها ستسير حافلات"مسيرة البيارق"للصلاة في المسجد الأقصى . وعلمت المؤسسة أنّ الشيخ صلاح سيكون إماماً وخطيباً لصلاة الجمعة اليوم في مكان قريب من محيط المسجد الأقصى . وكشفت مؤسسة الأقصى صباح أمس بالصورالفوتوغرافية عن غرفتي المسجد الأقصى التي بدأت اسرائيل بهدمهما واللتان تقعان أسفل طريق باب المغاربة وتلاصقان الجدار الغربي للمسجد الأقصى ومسجد البراق ، في حين اعتبر المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة الاسلامية ادعاء المؤسسة الاسرائيلية تركيبها كاميرات تبث عن طريق الانترنت ما يجري في منطقة باب المغاربة بانها خطوة تضليلية كسابقاتها وان الجريمة الاسرائيلية مستمرة وان تغيرت أدواتها . وتشير مؤسسة الأقصى الى ان الجرافات الاسرائيلية ستقوم بهدم كل هذه المباني والآثار التاريخية ، لتصبح الأرض مستوية بهدف توسعة ساحة البراق وبالتالي تقوم النساء اليهوديات باستعمالها لأداء شعائرهن الدينية في الموقع الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك .
هذا و قامت الشرطة الإسرائيلية وعدد كبير من القوات الخاصة وفرق الخيالة ، قبل ظهر أمس بتطويق خيمة الإعتصام في منطقة وادي الجوز القريبة من المسجد الاقصى ، وحاولت إقتحام الخيمة وإخلائها من عشرات المعتصمين وعلى رأسهم الشيخ صلاح .
واعلنت سلطة الآثار الإسرائيلية انها استكملت تركيب كاميرات في موقع اعمال الحفر والتجريف في طريق باب المغاربة لنقل صور مباشرة على شبكة الإنترنت. وقال يوفال باروخ خبير الآثار في القدس المحتلة ان هذه الكاميرات ستبدأ بنقل صور مباشرة وعلى مدار الساعة علما بان العمل في الموقع يجري في ساعات النهار فقط.
ونفى باروخ ان تكون سلطة الآثار قد نصبت خيمة بلاستيكية في المكان لإخفاء مجريات العمل وقال انها لحماية الموقع والعمال من المطر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش