الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتقال عناصر من ميليشيا «جيش المهدي» و«جند السماء» * مجزرة اطفال في الرمادي ومصرع 46 عراقيا و3 جنود اميركيين * عبد المهدي: مسؤول كان وراء انفجار وزارة البلديات ومقتل وكيل الوزير

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
اعتقال عناصر من ميليشيا «جيش المهدي» و«جند السماء» * مجزرة اطفال في الرمادي ومصرع 46 عراقيا و3 جنود اميركيين * عبد المهدي: مسؤول كان وراء انفجار وزارة البلديات ومقتل وكيل الوزير

 

 
بغداد - وكالات الانباء: اعلنت مصادر امنية مقتل 46 شخصا على الاقل واصابة العشرات في سلسلة من التفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة في بغداد وجنوبها وشمالها وغربها ، فيما اعلن الجيش الاميركي ان 3 من جنوده قتلوا وجرح رابع امس اثناء قيامهم بعملية في جنوب غرب بغداد من جراء انفجار قنبلة يدوية الصنع.
وقال متحدث باسم الجيش الامريكي ان انفجارا محكوما نفذته القوات الامريكية بالقرب من ملعب لكرة القدم بمدينة الرمادي امس أدى اصابة 30 شخصا اصابات طفيفية ومن بينهم 9 أطفال.في حين اكد مصدر امني ان 18 صبيا تتراوح اعمارهم بين 10 15و عاما قتلوا واصيب 20 اخرون في تفجير بسيارة مفخخة كانت متوقفة بالقرب من ملعب لكرة القدم في منطقة الورار في مدينة الرمادي. واوضحت مصادر امنية ان 5 مدنيين قتلوا واصيب 9 اخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدف موكبا رسميا لشخصية سياسية في منطقة الكرادة ، مؤكدا ان الشخصية لم تصب باذى.ولم يكشف المصدر هوية الشخصية.
وقتل شخصان واصيب 7 في انفجار سيارة مفخخة داخل مرآب للسيارات في منطقة الكرادة ايضا .كما قتل مدنيان واصيب 5 اخرون في انفجار عبوة ناسفة داخل مطعم في منطقة شارع الجمهورية وسط العاصمة.
وقتل مدنيان واصيب 6 في سقوط عدد من قذائف الهاون في منطقة ابو دتشير جنوب بغداد .كما قتل 5 اشخاص بينهم 3 اشقاء عندما انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور السيارة التي كانوا يستقلونها جنوب شرق بغداد. وفي مدينة الموصل قتل 8 من عناصر الشرطة واصيب47 بينهم عدد من المدنيين بتفجير انتحاري نفذ بواسطة شاحنة مفخخة يقودها انتحاري استهدف مركزا للشرطة في وسط المدينة.وقالت الشرطة ان مهاجما يرتدي سترة ناسفة نفذ هجوما انتحاريا وقتل 4 أشخاص وأصاب 6 في حفل استقبال في شركة متخصصة في صناعة الحواجز الاسمنتية لقوات الامن العراقية في بلدة البعاج في الموصل. وقتل مسلحون طالبا جامعيا في مدينة الموصل. من جهة اخرى قالت الشرطة انه عثر على 25 جثة تحمل اثار أعيرة نارية ومعظمها يحمل اثار تعذيب في عدة احياء من العاصمة بغداد. الى ذلك قال عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي امس ان التحقيقات التي جرت بشأن الانفجار الذي وقع داخل مبنى وزارة البلديات امس والذي كاد يودي بحياته اظهرت ان شخصا مسؤولا كان وراء الحادث وان محاولات تجرى لالقاء القبض عليه ، في حين ذكر مقربون امس ان غازي ناجي الانباري وكيل وزير البلديات والاشغال توفي مساء الاثنين متأثرا بجروح اصيب بها في الانفجار. وتوفي الانباري في المستشفى. وشيعت جنازته في محافظة كربلاء مسقط رأس وسكن الانباري.وقال عبد المهدي في اول تصريح منذ التفجير "كنا في حفل تكريم نخبة من الموظفين المتميزين في وزارة البلديات وعندما انتهى وزير البلديات من القاء كلمته وعندما كنت اتقدم باتجاهه حدث انفجار في القاعة ".
مضيفا ان الانفجار "ادى الى استشهاد عدد وجرح عدد اخر والحمد لله لم نصب الا بخدوش بسيطة ".وقال مصدر امني امس انه "يجري استجواب 35 موظفا في الوزارة لمعرفة كيف تم ادخال القنبلة الى المبنى ومعظمهم من الحراس ورجال امن الوزارة".واوضح انه سيتم استجواب المصابين في الحادث .
وعلى صعيد اخر ، بدأت القوات الاميركية والعراقية مساء الاثنين عملية دهم وتفتيش استهدفت جماعة "جند السماء"في 3 مناطق متفرقة غرب محافظة الديوانية .
واوضح العميد عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية ان قوات الشرطة اعتقلت 157 شخصا في عملية ما تزال مستمرة .واكد خلف ان "العملية تهدف الى تفكيك هذا التنظيم".
الى ذلك ذكرت تقارير إخبارية امس نقلا عن الجيش الامريكي أن قوات عراقية تساندها قوات من التحالف اعتقلت 16 من عناصر جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر امس في عملية عسكرية جرت بمدينة الصدر شرقي بغداد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش