الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غضب مسيحي وفلسطيني والمطران حنا يؤكد: الامر خطير جدا.. تقرير يدعي أن `قبر المسيح` ليس في كنيسة القيامة

تم نشره في الاثنين 26 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
غضب مسيحي وفلسطيني والمطران حنا يؤكد: الامر خطير جدا.. تقرير يدعي أن `قبر المسيح` ليس في كنيسة القيامة

 

 
القدس المحتلة - الدستور - خليل العسلي: أثار تقرير نشرت تفاصيله الصحف الاسرائيلية عن وجود معلومات اثرية اكيدة عن اكتشاف مسيحي قد يعتبر الاكبر والاهم في التاريخ الحديث ، عاصفة من ردود الفعل الغاضبة في الاوساط المسيحية والفلسطينية على حد سواء والتي سارعت الى اعتبار ذلك بأنه جزء من سياسة تهويد المدينة المقدسة على يد السلطات الاسرائيلية المختلفة. فلقد قالت صحيفة "يديعوت احرونوت" نهاية الاسبوع الماضي ، ان فيلما وثائقيا سوف يعرض في نيويورك اليوم الاثنين يثبت ان مكان دفن السيد المسيح عليه السلام ليس في كنيسة القيامة في البلدة القديمة كما هو معروف في المعتقدات المسيحية ، وانما في مغارة باحد احياء القدس الغربية والمعروف بحي تلبيوت بين القدس وبيت لحم.
ووفقا لأقوال منتجي الفيلم الوثائقي فانه تم العثور في المغارة التي يزيد عمرها عن الفي عام على عشرة صناديق مدفن نقشت على سته منها رموز مقدسة تحمل الاسماء التالية المسيح باريوسف "المسيح بن يوسف" ومرتين اسم مريم ومتيه "ماثيو" يوقه المعروف بأخي المسيح ، اضافة ليهودا ، الذي يقول المنتجون بأنه ابن المسيح ، مضيفين ان تحليل الاسماء قد نشره قبل عشر سنوات عالم الآثار الاسرائيلي البروفيسور عاموس كلونر.
وتحتفظ سلطة الآثار الاسرائيلية بالتوابيت منذ ذلك الوقت في منطقة بيت شيمش حيث تم مؤخرا ارسال تابوتين منها الى نيويورك لعرضهما في المؤتمر الصحفي رغم العثور على المغارة في العام 1980. حيث اكد القائمون على الفيلم ان البحث تم من قبل علماء آثار اسرائيليين وبريطانيين ، واجريت فحوصات متطورة ومنها فحوصات دي ان اي ، كما ستقوم كل من قناة ديسكفري والقناة الرابعة البريطانية اضافة الى القناة الثامنة الاسرائيلية ببث الفيلم الوثائقي في وقت واحد. هذا الوضع دفع كبار رجال الدين المسيحي في الاراضي المقدسة الى نفي هذه الانباء جملة وتفصيلا ، كما قال المطران عطا الله حنا لـ"الدستور". مضيفا "ان كنيستنا ترفض هذه الادعاءات ، لا بل نحن نعبر عن قلقنا ، لربما تكون هذه المعلومات غير الدقيقة والكاذبة محاولة اسرائيلية لتهويد والمساس بكنيسة القيامة ، ، وما نشر من قبل علماء الاثار هؤلاء هو امر خطير جدا ونحن نأخذه على محمل الجد ، وسنتابع هذه المسألة بكل مسؤولية وبكل اهتمام ، ولن نقبل بأي شكل من الاشكال بان تستغل هذه الدعاية المغرضة بهدف الاساءة لكنيسة القيامة. واضاف المطران حنا "نحن نشكك في مصداقية هؤلاء العلماء مهما كانت جنسيتهم لان الاثباتات التي أطلقها هؤلاء لا تحمل أي دليل ديني او تاريخي ، وبالتالي فنحن نعتقد انها تحمل في طياتها امورا خطيرة ، ونحن لا نريد ان نستبق الاحداث وانما سندرسها من كل جوانبها ولكن ما هو مؤكد ان الايام القادمة سوف تشهد تحركات كبيرة في العالم المسيحي والعربي لمواجهات هذه التطورات. وعلى ضوء نشر تفاصيل المغارة سارعت الشرطة الاسرائيلية الى فرض طوق حولها وحالت دون اقتراب اي من الاسرائيليين والاجانب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش