الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في افتتاح مؤتمر دولي لمســاعدة الفلسطينيين في الدوحة * مطالبة اسرائيل بفك الحصار والافراج عن اموال السلطة

تم نشره في الثلاثاء 6 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
في افتتاح مؤتمر دولي لمســاعدة الفلسطينيين في الدوحة * مطالبة اسرائيل بفك الحصار والافراج عن اموال السلطة

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: افتتح في الدوحة امس مؤتمر الأمم المتحدة لمساعدة الشعب الفلسطيني ، و يهدف الى تعبئة الدعم الدولى لمساعدة الشعب الفلسطينى فى الظروف الراهنة ، وطالب المشاركون اسرائيل يضرورة رفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني والافراج عن اموال السلطة الفلسطسنة المحتجزة.
وكان لافتا أن ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية قد شاركوا في المؤتمر ، في حين غاب ممثل الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني نبيل شعث إن الشعب الفلسطيني يتعرض الى الحصار والعقاب الجماعي بسبب إنتخابات ديمقراطية شهد بنزاهتها الجميع.
وقال شعث إن الشعب الفلسطيني لا يريد أن يكون عالة على الأسرة الدولية ، فهو قادرعلى بناء نفسه بنفسه ولكن بشرط دعمه ومساعدته.
وأوضح أن الأزمة الداخلية التي يمر بها الشعب الفلسطيني تصاعدت بسبب الإحتلال والحصار واليأس. ونوه شعث الى أن إسرائيل ما تزال تحتجز نحو 500 مليون دولار من أموال الضرائب ، مشيراالى الحصار المالي الذي تفرضه امريكا على الفلسطينيين من خلال ما يسمى بقانون مكافحة الإرهاب.
من جانبه ، حذر الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" في رسالة الى المؤتمر تلتها نيابة عنه "أنجيلا كان" الأمين العام المساعد للشؤون السياسية من خطورة الوضع المأساوي الذي يعيشه الفلسطينيون . وقال إن العمليات الإسرائيلية العسكرية وإحتجاز أموال الضرائب الفلسطينية سيكون له أثر مدمر على الإقتصاد الفلسطيني .
وحث كي مون إسرائيل على ضرورة الإفراج عن أموال الفلسطينيين ورفع القيود عن التحركات الفلسطينية.
وعبر ممثلو الدول المشاركة في المؤتمرعن قلقهم المتزايد من الأزمة المالية والإقتصادية والإجتماعية التي يواجهها الشعب الفلسطيني ، بسبب إحتمال تفاقم تأثيراتها السلبية الى ما لا يحمد عقباه.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري ، أحمد بن عبد الله آل محمود في كلمته أن إستمرار الممارسات اللاقانونية التى تنتهجها اسرائيل ضد الفلسطينيين بما فيها الحصار الاقتصادي وتقييد الحركات ، قد وصلت بالحالة الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفسطينى الى مستويات متدنية جدا . ونبه محمود الى ان تدني الحالة الانسانية تفاقمت نتيجة لايقاف تحويل اموال الضرائب التى تجمعها اسرائيل وايقاف المساعدات المالية للحكومة الفلسطينية بعد فوز حماس فى الانتخابات التشريعية ، داعيا تقديم المعونات الدولية للشعب الفلسطينى ، محملا المجتمع الدولي مسئولية ادبية تجاه الشعب الفلسطيني الذى لعبت القوى الكبرى دورا كبيرا فى معاناته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش