الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزايدات ضد المسلمين من قبل المرشحين الجمهوريين للرئاسة الأميركية

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً





 واشنطن - تنافس المرشحان الجمهوريان اللذان يتصدران السباق الى البيت الابيض على تقديم مقترحات تستهدف المسلمين بعد اعتداءات بروكسل الثلاثاء، اذ اقترح تيد كروز تسيير دوريات في احيائهم بينما دعا دونالد ترامب الى اغلاق الحدود واعادة استخدام التعذيب.

جاءت هذه المزايدات في يوم الانتخابات التمهيدية في ولايات اريزونا حيث فاز ترامب ويوتاه حيث جاء كروز في الطليعة وايداهو وارخبيل ساموا. وقال السناتور المحافظ المتشدد عن تكساس تيد كروز في بيان بعد الاعتداءات التي وقعت في مطار بروكسل ومحطة قطار الانفاق في العاصمة البلجيكية «علينا ان نسمح لقوات الامن بالقيام بدوريات والحفاظ على الامن في الاحياء المسلمة قبل ان تصبح متطرفة». واسفرت هذه الاعتداءات عن سقوط اكثر من ثلاثين قتيلا ومئتي جريح.

وهذه هي المرة الاولى التي يستهدف فيها كروز المسلمين وليس المسلمين المتطرفين فقط. وكان قد توعد الجهاديين «بوابل من القنابل» بعد هجوم سان برناردينو في كاليفورنيا في كانون الاول الماضي، الذي ارتكبه زوجان مسلمان متطرفان. وبدا كروز «متفهما» عندما اقترح ترامب المرشح الاوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية، منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة خوفا من ان يتسلل معهم متطرفون.

وكرر كروز المقتنع بان الاسلام المتطرف يخوض «حربا» ضد الولايات المتحدة، انه «يجب ان يوضع حد فورا لبرنامج الرئيس (الاميركي) جلب عشرات الآلاف من المسلمين السوريين». ورد مدير الاتصال في شرطة نيويورك جي بيتر دونالد مساء الثلاثاء، بمهاجمة كروز في تغريدة كتب فيها «تيد كروز، هل يشكل حوالى الف شرطي مسلم +تهديدا+ ايضا؟ من الصعب تصور تصريح اكثر تحريضا وسخفا».

وانتقد المرشحان الجمهوريان سياسة الهجرة الاوروبية التي اعتبرا انها متساهلة جدا وسمحت بحسب ترامب «بتدفق ارهابيين متطرفين اسلاميين الى اوروبا». ورأى مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية (كير) المدافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة ان «استهداف مرشح للرئاسة اميركيين بسبب ديانتهم فقط يشكل صدمة». وقال المدير العام للمنظمة نهاد عوض في صحيفة هيوستن برس ان «بث الخوف والهستيريا والتمييز ضد اميركيين مسلمين مناف للدستور ومناف لاميركا ولا يليق باحد المرشحين الرئيسيين للرئاسة». واضاف «يجب على كل الاميركيين ادانة هذه التصريحات».

وقال ترامب لقناة فوكس نيوز انه في حال وقوع هجوم مماثل في الولايات المتحدة فانه «سيغلق الحدود» الاميركية و»لن يسمح (للمهاجرين) بدخول» الولايات المتحدة. واضاف انه اذا كان المرشحون للهجرة «مسلمين فيجب ان يخضعوا للمراقبة بدقة». واكد لشبكة ان بي سي ان المسلمين «لا يندمجون في دول اخرى». وحذر قطب العقارات الثري انه اذا وقع اعتداء «فسنجد المسؤولين عنه وسيتألمون كثيرا»، مؤكدا من جديد انه سيفرض استخدام التعذيب و»اكثر من الايهام بالغرق» المحظور في الولايات المتحدة منذ ان طبقته وكالة الاستخبارات المركزية على اشخاص يشتبه بتورطهم في هجمات 11 ايلول 2001.

 ورأى المحلل نيت سيلفر «يجب ان نتوقع مزيدا من هذه التصريحات من ترامب لان هجمات باريس وسان برناردينو ادت الى تعزيز موقعه في استطلاعات الرأي على المتسوى الوطني». واشار سيلفر الى ان ترامب ربح سبع نقاط مئوية بعد هذه الاعتداءات. اما كايلي كونديك من مدونة كريستال بول، فيرى ان اقتراح كروز «لن يغير كثيرا» مسار حملة الانتخابات التمهيدية التي يتصدرها ترامب. لكنه اضاف انه في الانتخابات العامة في الثامن من تشرين الثاني «قد تبدو مقترحات ترامب وكروز متطرفة بشكل مبالغ فيه».

وقالت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون انها تخالف ترامب وكروز الرأي. وقالت لشبكة ان بي سي ان «القول اننا سنغلق حدودنا بالكامل امر غير واقعي». واضافت في تغريدة «يمكننا ان نكون اقوياء واذكياء بدون ان نشجع التعذيب والتعصب. لن نسمح للخوف بان يملي علينا سياستنا الخارجية». وقالت لشبكة سي ان ان انه بدلا من استهدافهم «نحتاج الى ان نمد اليد للاميركيين المسلمين ونجعل من الاماكن التي يعيشون فيها خط دفاع اوليا». لكنها لم تتردد في الحديث عن الامن بدعوتها الدول الاوروبية الى «تشديد قوانينها» ضد الارهاب. كما عبرت عن املها في مزيد من التنسيق مع هذه الدول في مجال الاستخبارات. واكدت انها تنوي «تعزيز المراقبة» وحتى  ضمان امن الاهداف الاقل اهمية «بمزيد من الوجود الامني». واكد خصمها برني ساندرز «نحن نحارب منظمة ارهابية، منظمة همجية تقتل ابرياء. نحن لا نحارب ديانة».

وعززت كلينتون وترامب تقدمهما في الانتخابات التمهيدية  ضمن الاقتراع الرئاسي الاميركي وذلك رغم فوز منافسين لهما في عدد من ولايات غرب الولايات المتحدة. ونال كروز دعما من الحاكم السابق لولاية فلوريدا جيب بوش الذي انسحب من السباق الشهر الماضي. وحقق ترامب قطب الاعمال الثري فوزا كبيرا في الانتخابات التمهيدية لولاية اريزونا الا ان سناتور تكساس تيد كروز اكتسحه في يوتاه حيث حصد 70% من الاصوات بحسب نتائج جزئية.

ولاية يوتاه فريدة في الولايات المتحدة اذ تعيش فيها غالبية من المورمون اعلنت رفضها لترامب الذي جاء ثالثا بعد كروز وحاكم اوهايو جون كاسيك.

 لكن وبما ان اريزونا اكبر فان ترامب جمع في نهاية اليوم العدد الاكبر من المندوبين معززا بذلك تقدمه. وأعن جيب بوش، والده وشقيقه رئيسان سابقان، انه على الحزب الجمهوري ان يتحد والا فانه سيواجه هزيمة في الانتخابات الرئاسية وعلى الارجح امام المرشحة هيلاري كلينتون. وقال جيب بوش «من اجل مصلحة حزبنا وبلدنا، يجب ان نتجاوز الانقسام والسوقية التي ادخلها دونالد ترامب الى الساحة السياسية والا فاننا بالتاكيد سنخسر اية فرصة لهزم المرشح الديموقراطي هذا الخريف وعلى الارجح ستكون هيلاري كلينتون».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش