الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس أرسل مساعديه الى لندن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه * بوتو: لا اتفاق مع مشرف حول «تقاسم السلطة» وسأعود لباكستان قريبا

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
الرئيس أرسل مساعديه الى لندن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه * بوتو: لا اتفاق مع مشرف حول «تقاسم السلطة» وسأعود لباكستان قريبا

 

 
لندن - اسلام اباد - ا ف ب
قالت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو أمس انها لم تتوصل الى اتفاق تقاسم السلطة مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف ، الا انها تنوي العودة الى البلاد قريبا.
وصرحت بنازير في مؤتمر صحفي في لندن "لم يتم التوصل الى تفاهم ، ونحن نضع خططا للعودة" ، مضيفة ان حزبها السياسي في باكستان سيعلن في 14 ايلول الموعد المحدد لعودتها الى بلادها.
وكان رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف اعلن الخميس انه سيعود الى اسلام اباد في العاشر من ايلول. وقال رئيسة الوزراء السابقة التي تعيش في المنفى لعشرات الصحفيين في منزلها في وسط لندن ، ان المفاوضات مع مشرف "حققت نجاحا بنسبة 80 بالمئة".
وردا على سؤال حول المسائل التي لا يزال يستلزم بحثها ، قالت بنازير "ما تبقى هو نقطة ونصف النقطة تتعلق بسيادة البرلمان والانتخابات الرئاسية والبرلمانية". وقالت "لا ادري كيف ستسير المحادثات ... الامر غير واضح تماما لانهم عادوا الى باكستان. لم ار سوى تقارير الصحف بشأن هذه المسألة".
إلى ذلك بعث مشرف بمساعديه الى لندن أمس لاجراء محادثات تهدف الى انقاذ اتفاق تقاسم السلطة مع بوتو ، حسب مصادر. ويواجه مشرف معارضة للاتفاق من قبل حزب رابطة باكستان الاسلامية الحاكمة.
وذكرت مصادر رسمية ان المحادثات توقفت بسبب مطالب بوتو بان يتخلى مشرف عن منصبه العسكري قبل ان يسعى لاعادة انتخابه ويتخلى عن سلطاته بحل البرلمان ويسمح لرؤساء الوزارة بتولي المنصب لفترات ثلاث.
وصرح احد الوزراء أمس ان الحزب ابلغ مشرف ان عليه عدم الاذعان لتلك المطالب التي تمهد الطريق لبوتو او نواز شريف العودة لتولي ذلك المنصب. ويتعين على مشرف تعديل الدستور لتسهيل عودة بوتو الى السلطة. ويتطلب ذلك التعديل اغلبية الثلثين في البرلمان.
وقال الوزير انه "اذا تمت تلبية تلك الطلبات ، فقد لا يؤيد الائتلاف الحاكم التعديلات الدستورية الضرورية لاحداث تلك التغييرات". وسينضم مساعدو مشرف الى مستشار الامن القومي الباكستاني طارق عزيز الذي يمثل مشرف في محادثات لندن.
ورأى رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف المقيم في المنفى في لندن في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس برس امس ان على الدول الغربية ان لا تقدم "دعما اعمى" للرئيس الباكستاني برويز مشرف.
وقال شريف متحدثا في مكاتب حزبه في احد الاحياء الراقية غرب لندن ان على الغرب "ان يفرق بوضوح بين ادارة ديموقراطية وادارة رديئة" معتبرا ان مشرف "هو من قاد باكستان الى الحافة". وقال "اريد فقط ان يتنبه الغرب لسلوكه وان لا يقدم دعما اعمى لدكتاتور".
وقال "ان هذا الدكتاتور لديه جدول اعماله الشخصي المختلف عن جدول اعمال البلاد ويستخدم الجيش لضمان استمرار ادارته غير الشرعية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش