الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل ثلاثة من الشرطة الافغانية في هجومين * طالبان تتعهد بقتل وخطف مزيد من الاجانب * كابول تعلن مقتل أحد المسؤولين عن خطف الكوريين

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
مقتل ثلاثة من الشرطة الافغانية في هجومين * طالبان تتعهد بقتل وخطف مزيد من الاجانب * كابول تعلن مقتل أحد المسؤولين عن خطف الكوريين

 

 
كابول - وكالات الأنباء
قال متحدث باسم حركة طالبان في افغانستان ان الحركة تخطط لخطف وقتل مزيد من رعايا الدول الاجنبية التي تخدم قوات منها تحت قيادة حلف شمال الاطلسي والجيش الامريكي في البلاد.
ويأتي هذا التعهد بعد ايام من قيام طالبان باطلاق سراح 19 رهينة من كوريا الجنوبية بعد ان ابرمت حكومتهم اتفاقا قال منتقدون انه يصنع سابقة خطيرة قد تؤدي الى مزيد من اعمال الخطف ويجعل الحياة أكثر خطورة بالنسبة للاجانب.
وقال المتحدث باسم طالبان قاري محمد يوسف لرويترز بالتلفون من مكان مجهول "اننا نعتبر ان الخطف ذراع يمكن ان يساعدنا في توجيه ضربة الى العدو." واضاف "خطف ... وقتل رعايا تلك الدول التي جاءت لابادة امة افغانستان من الاعمال التي تقمع العدو.".
وقال يوسف وهو واحد من اثنين يتحدثان باسم طالبان ان الحركة لن تستهدف رعايا دول اجنبية ليس لديها قوات في افغانستان.
إلى ذلك أعلن مسؤولون أفغان أمس أن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب ستة آخرون في هجومين انتحاريين بشرق وشمال البلاد.
وكانت الشرطة الأفغانية قد أعلنت أن انتحاريا فجر سيارة مفخخة أمس بعد أن اعترضته قوات الأمن في منطقة هادئة نسبيا بشمال أفغانستان ما أودى بحياة شرطيين وإصابة أربعة آخرين.
وقال محمد أيوب قائد شرطة إقليم قندوز إن الهجوم وقع في محطة للحافلات المتجهة إلى كابول في العاصمة الاقليمية قندوز حيث اشتبه رجال الشرطة في سيارة وأمروا قائدها بالتوقف.
وأضاف أن شرطيين اقتربا من السيارة بهدف تفتيشها إلا أن الانتحاري الذي كان يقودها قام بتفجيرها مما أسفر عن مقتله هو والشرطيين.
وفي هجوم آخر استهدف مسؤول بالشرطة بمنطقة يحيى خيل شرق إقليم باكتيكا مساء الاثنين قتل ضابط وأصيب اثنان آخران ، حسبما ذكر محمد أكرم خبيلواك حاكم الاقليم. وأضاف أن قائد شرطة المنطقة الذي استهدفه الهجوم لم يصب بأذى.
في سياق آخر افادت مصادر رسمية ان قوات الامن الافغانية والقوات الدولية قتلت 16 عنصرا من طالبان بينهم مسؤول يشتبه بانه اشرف على عملية خطف المبشرين الكوريين الجنوبيين الذين افرج عنهم الاسبوع الماضي. وقال علي شاه احمد ضائي قائد شرطة غزنة جنوب افغانستان ، حيث خطف الكوريون الجنوبيون في 19 تموز "لقد قتلنا 16 مقاتلا من العدو بينهم الملا متين قائد طالبان الذي يعد مع الملا عبدالله جان ابرز المسؤولين في قضية خطف الكوريين الجنوبيين".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش