الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسامة أنور عكاشة لـ «الدستور» : دور مصر يتراجع وأخشى أن تختفي الدول العربية من الخريطة؟

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
أسامة أنور عكاشة لـ «الدستور» : دور مصر يتراجع وأخشى أن تختفي الدول العربية من الخريطة؟

 

 
القاهرة - الدستور
أسامة أنور عكاشة كاتب يجيد الاشتباك ويعشق التجول في الأراضي الوعرة والخرائط المزروعة بالألغام.. لا يزعجه أن تنفتح النيران عليه من كل حدب وصوب ..تنقل ولا يزال بين مختلف فنون الكتابة: ما بين الرواية والقصة القصيرة والمسرح والسينما.. وبرع بخاصة في كتابة الروايات التلفزيونية المسلسلة ، فضلا عن الكتابة السياسية التي جرّت عليه الكثير من المتاعب من قبل خصومه - خصوصا الناصريين وأصحاب التيار الديني - .
"الدستور" حاورته في ملفات القضايا الساخنة."
- الدستور:ما سر هجومك على أصحاب تيار الإسلام السياسي بمختلف أطيافه؟
- عكاشة: ينبغي أن نعترف أولاً أن الخلاف لا يفسد للود قضية ، وبالنسبة لخلافي مع بعض القوى التي تمثل الإسلام السياسي ، فذلك مرجعه لأنني أرفض استغلال الدين في تحقيق أهداف ومآرب سياسية ..فينبغي أن ندرك بأننا حينما نلجأ لذلك الأسلوب ، فإننا نؤدي لمزيد من الاحتقان الطائفي ونشعل فتنة نائمة نرجو لها أن تموت. فضلا عن أن استغلال الدين للوصول للسلطة فيه تقليل لقيمة الدين الذي ينبغي أن يكون بعيدا عن أي صراع بين القوى.
- الدستور:إذن أنت ضد مبدأ قيام دولة على أساس ديني؟.
- عكاشة: أولاً إذا وصل أي فصيل للحكم من خلال انتخابات حرة ونزيهة فلا يمكن إلا أن أقر بحقه في الحكم والحصول على فرصته الكاملة في إدارة شؤون البلاد ، ولكنني أرى أن السياج الذي يحمي الوطن - أي وطن - هو الحفاظ على قيم الدولة المدنية ، أما خلاف ذلك فأنا ضده وأشعر بالخوف من أن يصل لحكم البلاد فصيل أشبه بطالبان.
- الدستور:لكن - على سبيل المثال - فإن جماعة الإخوان المسلمين أعلنت عن إيمانها بالديمقراطية وحق تداول السلطة - فضلا عن حقوق الأقليات - فلماذا ترفض حقهم في المنافسة؟.
- عكاشة: الإخوان ليس لديهم برنامج واضح ، فهم يتحدثون حول أفكار عامة بدون أن يكون لديهم تصور مفصل لطبيعة الدولة ، فحينما نحاول أن نعرف رأيهم في قضايا مثل: نشاط البنوك والعلاقة مع الآخر ، تجدهم غير واضحين بل يحاولون المراوغة.. فعلى سبيل المثال هم لا يعترفون باليسار أو العلمانية ، كما أنهم يرفضون فكرة أن يتولى رئاسة الدولة مسيحي ، وأعتقد أنهم لو وصلوا للحكم فإنهم سيصطدمون مع العديد من القوى الأخرى.
السفينة غارقة،،
- الدستور: لماذا يبدو حديثك عن مصر دائما مفعماً بالإحباط والشعور بالهزيمة؟
- عكاشة: لأنني لو أغفلت ذلك ، أو حاولت رسم صورة وردية ، فسوف أكون مخدوعاً ومخادعاً في نفس الوقت. فالأوضاع على الأرض لا تبدو مطمئنة بأي حال ..فالفساد ينخر في معظم المؤسسات بدون أن يقاومه أحد ، كما أن الفقر يجتاح باستمرار شرائح جديدة من متوسطي الدخل ، وتم القضاء مطلقاً على الطبقة المتوسطة. ولم يعد هناك جدية في القضايا الجماهيرية ، ولكل ذلك ضاعت ملامح المستقبل ، وأصبح لا يوجد أمل بالنسبة للشباب ، وحينما تتضافر كل تلك الجهود فالسفينة غارقة ، ومن غير المنطق ألا يؤدي كل ذلك إلا لمزيد من التراجع للدور المصري الذي أصبح تابعاً لأمريكا بشكل علني وصريح ، وكبار المسؤولين يؤكدون ذلك.
- الدستور:ولماذا حديثك عن العرب أيضا محبطاً؟.
- عكاشة: لأنه إذا تاهت مصر تاه العرب. وحينما تتخلى مصر عن القيادة يفقد العالم العربي البوصلة التي ترشده على الطريق ، إنني لا أجد أي غضاضة من أن أعترف بأنني خائف كل الخوف من أن تختفي الدول العربية من فوق الخريطة.
- الدستور: هل هناك بارقة أمل؟
- عكاشة: ما يهيمن على الساحة الآن هو الإحباط والسواد... لذا يصبح أي حديث عن المستقبل نوعا من الرومانسية الكاذبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش