الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عينوها سفيرة في الخارجية..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016.
عدد المقالات: 1994
الشخص المناسب في المكان المناسب؛ قاعدة ادارية ذات بعد سياسي، فهي لا تتعلق بالانتاجية فحسب، بل أصبحت تتعلق بمنظومة قيم سياسية، تعبر عن مدى الحكمة ورقي الأنظمة السياسية وسلوكها الديمقراطي، علاوة على تعبيرها عن حالة من العدالة تبدو غائبة حسب الثقافات العربية وغيرها..
قبل أن أتحدث عن الفتاة الأردنية وعد نضال الخزاعي، وجدارتها بأن تكون سفيرة الأردن لدى وكالة UNIDO’s اليونيدو – التابعة للأمم المتحدة والمتخصصة في تعزيز التنمية الصناعية، للحد من الفقر والعولمة الشاملة والاستدامة البيئية بالتعاون مع AIESEC وهي المنصه العالمية التي أنشئت للشباب المبدعين بالعالم لاستكشاف وتطوير الإمكانات القيادية، بعد نجاحها المتميز في مسابقة أجرتها الوكالة حول العالم، وتم تكريمها قبل أكثر من أسبوع بحضور سفيرنا في فيينا.. قبل أن أنقل لوزارة الخارجية رأي مدير تلك المنظمة ونصيحته لها، أود التحدث عن «فيلم»، وهو فرنسي قديم جدا، يعتبر من أفلام مرحلة الحرب الباردة بين روسيا من جهة وأوروبا وأمريكا من جهة أخرى..
لا أتذكر ولا أحفظ أسماء الأفلام الأجنبية وأبطالها، انما تعجبني «غالبا» القصص، فهي نوعية معبرة فيها خطاب محترف للعقل وللمشاعر أيضا، وفي «الفلم»؛ تمر فرنسا بمشكلة جراء وقوعها في حرج مع روسيا، الأمر الذي يجعل رئيسها يبحث عن استراتيجي لامع، يكون بمثابة وزير ظل، وبعد أن قالت له الجهات المختصة بأن ثمة شخص بمواصفات لائقة لهذه المهمة، بحثوا عن الشخص المطلوب، وسقطوا في فخ تشابه الأسماء، فإذا بهم يقومون بإحضار مزارع عادي، لكنه كان أنيقا في لباسه، ولا يعمل في الحقل الا وهو يرتدي «البدلة الرسمية»، جلس مع الرئيس، فكانت بساطته في حديثه الصريح عن مهنته هي التي سقط فيها الرئيس الفرنسي، معتقدا أن للرجل لغته الخاصة، التي يعتبرها الرئيس لغة سياسية نخبوية، طرح عليه المشكلة مع روسيا، فأجابه المزارع «النبتة تعطيك انتاجا جيدا إن أنت زرعتها في وقت مناسب»، اعتبر الرئيس التصريح ملهما، واقتنع بأن ينتظر الظروف المناسبة، فاندهش الجميع من الألمعية الاستراتيجية التي غيرت نفسية الرئيس.
في موقف آخر؛ يحدثه الرئيس عن المشكلة وعدم فاعلية الانتظار، فقدم المزارع رأيا آخر، قال: «النبتة المنحنية لا يمكنها المقاومة بشكل فاعل، ويجب أن تروى جيدا وتنتظر الوقت لتستقيم من جديد، لتقاوم الريح أفضل»، طار الرئيس بوجهة النظر واعتبرها عصفا فكريا، وانتظر، ولم يدم الأمر طويلا، حتى قرر الرئيس أن يعين المزارع وزيرا للخارجية، ولم يمض يومان على تعيينه حتى أدخلهم في حرب مع روسيا هههههه.. بالطبع عاتبوه ثم هاجموه بسبب أدائه، فقال لهم انتم من أحضرني وطلب رأيي وخدماتي، أنا مزارع بحالي وكنت اتحدث بوحي من خبرتي الزراعية، وكنتم تفهمون الكلام كما تحبوا ان تفهموا، فاحتار القوم ماذا يقولون لفرنسا وللرئيس وللعالم.
هل لدينا مثله ومثلهم؟ أعرف بعضهم.لكنني اوردت القصة لأقول: إن عدم احترام الكفاءات؛ وعدم قراءة المستقبل جيدا، هو من يضع أصحاب القرار ودولهم في الحرج والأزمات، وقصة الشخص المناسب في المكان المناسب، ما زالت شعارا جاذبا ملهما للنقد ولفقدان الثقة بالمؤسسات والحكومات، وهو أمر أعتقد أن الأردن يحاول أن يتحرر منه، وتحاول الحكومة الحالية التحرر من كل الضغوطات التي نعرفها، حين تقوم بتعيين شخص في وظيفة قيادية، وثمة اعلانات في صحفنا تتحدث عن طلبات يمكن للمرشحين أن يتقدموا بها في موعد واضح، لتفسح للجميع التنافس الشريف على مثل هذه الوظائف القيادية، كموقع أمين عام وزارة التعليم العالي وغيره..
وعد ليست تلك المزارع؛ وهي حائزة على شهادة جامعة في التطوير الدولي من جامعة كندية معروفة، وحازت على فرصة بجهودها الشخصية، وهي فتاة لم تبلغ 22 عاما من عمرها بعد، فحصلت على جائزة عالمية في مجال حيوي من مجالات عمل الأمم المتحدة وهيئاتها ووكالاتها المنتشرة حول العالم، وأثناء تكريمها حدثها مدير وكالة اليونيدو السيد «لي يونغ» بأن تراجع وزارة الخارجية في بلدها ليخاطبوا الوكالة، كي تعتمد الفتاة المتميزة سفيرة عن الأردن في مراقبة وتعميم الأهداف ال 17 التي تسعى الأمم المتحدة لتحقيقها جميعا في عام 2030، وهذا موقف أعتبره ممثلا للأمم المتحدة فهي تعتبر أن الفتاة الأردنية قيادة شابة واعدة يمكنها تحقيق شيء مميز.
اليوم تبث حلقة من برنامج الاعلام والشأن العام على أثير الاذاعة الاردنية في الساعة الواحدة ظهرا، تتحدث فيها وعد عن تجربتها وعن الجائزة والوكالة الأممية والأهداف ال17، وعن التوصية «النصيحة» التي أشار بها عليها مدير وكالة اليونيدو..فهل تلتقط وزارة الخارجية هذه الالتفاتة قبل أن تذهب إلى شاب أو شابة من بلد عربي آخر؟!.
[email protected]
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش