الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامير مرعد يؤكد أهمية تشاركية المؤسسات في خدمة ذوي الإعاقة

تم نشره في الجمعة 25 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - جرى امس، في وزارة العمل بحضور سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى للأشخاص المعوقين ووزير العمل الدكتور نضال القطامين ومدير عام منظمة كير الإيرلندية كريستي لينش، بحث عدد من القضايا ذات العلاقة بتشغيل وتدريب ذوي الإعاقة.

وأكد سمو الأمير مرعد أهمية العلاقة التشاركية والتكامل بين مختلف المؤسسات في خدمة ذوي الإعاقة وتقديم الدعم الممكن لهذه الشريحة من أبناء الوطن، بهدف دمجهم في سوق العمل، وبالتالي تمكينهم اقتصاديا.



وقال وزير العمل ان توعية المجتمع بحق الاشخاص ذوي الاعاقة بالعمل وفقا لقدراتهم ومؤهلاتهم لا يأتي فقط من خلال تفعيل النصوص القانونية الواردة في قانون حقوق الاشخاص المعوقين وانما انطلاقا من مسؤولية كل مؤسسات القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني لتمكين الاشخاص ذوي الاعاقات من تحقيق استقلاليتهم الاقتصادية وتعزيز قدراتهم وثقتهم بأنفسهم ودمجهم بالمجتمع.

ودعا الى ضرورة البحث عن حلول ناجحة وعملية لمشكلة البطالة بين هذه الفئة وتذليل الصعوبات التي تقف امامهم وتحول دون انخراطهم في سوق العمل وحصولهم على الوظائف المناسبة لهم، مؤكدا ان قيام كل جهة بمسؤولياتها يسهم في تغيير الاتجاهات الراسخة في المجتمع والتي قد تشكل احدى العقبات التي تقف دون تشغيلهم.

وأشار القطامين الى ان استحداث وحدة تشغيل خاصة بذوي الاعاقة ساهم في توفير قاعدة بيانات يستفيد منها اصحاب العمل لتشغيل هذه الشريحة وتم تضمين معلومات ذوي الاعاقة في موقع النظام الوطني للتشغيل وكذلك تضمين التسهيلات البيئية وامكانية الوصول ضمن برنامج الموقع الواحد للتشغيل في عدد من المديريات، ونتج عن ذلك توفير 357 فرصة عمل لهذه الشريحة منهم 79 إناثا.

وتحدث القطامين عن جملة من الإجراءات التي قامت بها الوزارة لتوفير الدعم الفني والتقني لذوي الإعاقة، مشيرا الى برنامج جديد سيتم البدء به بالتعاون والتنسيق مع وزارة التنمية يتضمن دعم 14 مركزا للتأهيل والرعاية التابعة لوزارة التنمية الإجتماعية بمعدات ومئات من الكوادر البشرية المؤهلة من سكان المناطق لخدمة ذوي الإعاقة واسرهم في المناطق المستهدفة، وتمويل مشاريع إنتاجية صغيرة ومتوسطة (مراكزتجميل, لياقة ,حضانات ,خياطة وتطريز) تتبع لهذه المراكز تساعدها في المستقبل من تمويل ذاتها.

كما تعمل على خلق فرص عمل جديدة في هذه المناطق لا سيما في مجال للتخصصات الراكدة وفرص اخرى للإناث من خلال تدريبهم في حرف معينة وتشغيلهم في هذه المشاريع لتدر عليهم دخلا يرفع من مستوى حياتهم الإقتصادية والإجتماعية، وتعيين كوادر مدربة ومؤهلة كفرق تأهيل مجتمعي تعمل على التنقل بين هذه المناطق لتقديم النصح والإرشاد والتوعية لذوي المعاقين وتوفير العلاج الطبيعي لذوي الإعاقة ممن لا يستطيعون الإلتحاق بهذه المراكز.

من جهته قال مدير عام منظمة كير والخبير في مجال حقوق وقضايا الإعاقة ان العديد من الاشخاص ذوي الاعاقات يواجهون صعوبات في الحصول على فرص عمل نتيجة سوء الفهم ونقص الوعي حول الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية ذات الصلة والقوانين المتعلقة بتوظيف الاشخاص ذوي الاعاقة.

واقترح توحيد جهود الجميع لتحديد العقبات وكيفية تجاوزها وصولا الى ايجاد نظام تشغيلي مستدام للاشخاص ذوي الاعاقة من خلال إستراتيجية وطنية تشاركية، مؤكدا حرص المنظمة على تقديم الخدمات الفنية والتدريبية للمجلس الأعلى وللوزارة من اجل دمج هذه الشريحة في سوق العمل.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش