الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفق مع ليفني على العمل معاً في إطار الحكومة التي يرأسها * أولمرت يعزز مكانته «مؤقتاً» في إنتظار حسم «العمل»

تم نشره في الاثنين 7 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
اتفق مع ليفني على العمل معاً في إطار الحكومة التي يرأسها * أولمرت يعزز مكانته «مؤقتاً» في إنتظار حسم «العمل»

 

 
يافا - الدستور - رامي منصور ، القدس المحتلة - وكالات الانباء
وعد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني بمواصلة العمل معا على الرغم من الدعوة العلنية التي وجهتها ليفني لرئيس الوزراء بالاستقالة اثر صدور تقرير حمله مسؤوليات في اخفاقات الحرب على لبنان الصيف الماضي.
وافاد مكتب رئيس الوزراء في بيان ان اولمرت وليفني "التقيا اثر اجتماع الحكومة واتفقا على العمل معا في الحكومة ".
وكانت ليفني دعت اولمرت الاربعاء الى الاستقالة لكن هذا الاخير نجح لاحقا في عزلها داخل حزب كاديما.
حتى انه قاوم الدعوات الى استقالته التي جاءت ايضا من احزاب معارضة والشارع الاسرائيلي.
واتهم التقرير حول الحرب على لبنان والذي نشر في الثلاثين من نيسان ، الحكومة الاسرائيلية ولا سيما رئيس الوزراء ووزير الدفاع عمير بيريتس "باخفاقات خطيرة" في ادارة الحرب ضد حزب الله من 12 تموزالى 14 اب 2006 .
وقبل لقائهما ، قالت ليفني إن لقاءها مع أولمرت "لن يتناول سوى سبل دفع عملية السلام قدما".
واضافت في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية بعد اجتماعها مع الوزير ايلي يشاي من حركة شاس إن "شؤون إسرائيل الخارجية ليست أمرا خصوصيا".
في سياق متصل ، ذكرت صحيفة "هآرتس" امس أن النائب الأول لرئيس الوزراء شمعون بيريز قال إنه لا يستبعد أن يشغل منصب رئيس الوزراء عن حزب كاديما خلفا لأولمرت.لكن بيريز أكد أنه لن يشارك في أي محاولة لتنحية رئيس الوزراء.
وكان بيريتس قال السبت في مقابلة تلفزيونية إنه لن يتخلى عن منصبه إلا بعد أن يجري حزب العمل الذي ينتمي إليه انتخاباته الداخلية في نهاية الشهر الحالي. وأوضح إنه يخطط لتقديم اقتراح إلى حزبه يتخلى بمقتضاه الحزب عن حقيبة وزارة الدفاع لصالح كاديما في مقابل الحصول على حقيبة وزارة المالية.
وتشير التوقعات إلى أن بيريتس الذي يرأس حاليا حزب العمل من غير المرجح أن يفوز في الانتخابات الداخلية للحزب المقرر لها 28 أيارالحالي.
على صعيد ذي صلة ، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت امس أنه تم التوصل إلى صفقة غير مكتوبة بين أولمرت والإدارة الأميركية في أعقاب صدور تقرير لجنة فينوغراد تتضمن إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش تأييده لأولمرت.
وأوضحت الصحيفة أن تأييد بوش لأولمرت جاء ردا على إشادة أولمرت في خطاب ألقاه عبر الدائرة التليفزيونية المغلقة أمام اجتماع للجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة (ايباك) الذي عقد في نيويورك في الآونة الأخيرة بالطريقة التي تدير فيها الإدارة الأميركية الأزمة في العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش