الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق أمريكي روسي على دستور جديد لسوريا مطلع آب

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عواصم- أكد التلفزيون السوري نقلا عن مصدر عسكري ان الجيش السوري استعاد أمس قلعة تدمر الاثرية بعد سنة تقريبا من سيطرة تنظيم داعش على المدينة الواقعة في ريف حمص وسط البلاد. ونقل التلفزيون عن المصدر قوله ان «قواتنا المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تبسط سيطرتها على قلعة تدمر الاثرية بعد تكبيد ارهابيي تنظيم داعش خسائر كبيرة». وقد سيطر التنظيم  على قلعة تدمر في 23 ايار العام الماضي ورفع رايته السوداء عليها ثم قام بتدمير العديد من معالمها الاثرية وبينها قوس النصر الشهير ومعبدي شمين وبل المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو. وتعود القلعة الى القرن الثالث عشر وهي من ابرز معالم العمارة الاسلامية في المدينة.

ومن شأن السيطرة على تدمر ان يفتح الطريق امام الجيش السوري لاستعادة منطقة بادية الشام من تنظيم داعش وصولا الى الحدود السورية العراقية شرقا.

وفي هذه الحالة سيضطر التنظيم المتطرف الى الانسحاب شرقا الى محافظة دير الزور او الى مناطق سيطرته في العراق

وتأتي هذه التطورات الميدانية، غداة اختتام جولة المفاوضات غير المباشرة بين الحكومة والمعارضة السوريتين في جنيف، على ان تستؤنف اعتبارا من التاسع من نيسان المقبل، برغم مطالبة الوفد الحكومي السوري باستئنافها بعد موعد الانتخابات التشريعية المقررة في 13 نيسان.



ويشكل مستقبل الاسد نقطة خلاف جوهرية، إذ تطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية فيما يصر الوفد الحكومي على ان مستقبله يتقرر فقط عبر صناديق الاقتراع.

 وتضغط القوى الكبرى  خاصة الولايات المتحدة وروسيا لانجاح المفاوضات حول سوريا، وفرضتا هدنة تستثني المسلحين ما زالت سارية منذ 27 شباط.

 في سياق متصل أكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري سعي روسيا والولايات المتحدة إلى وضع دستور سوري جديد بحلول شهر آب المقبل.

وشدد الوزير الأمريكي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، عقد في ختام المحادثات التي أجراها مع القيادة الروسية في موسكو ليلة أمس الاول، على أن القضاء على عصابة داعش الإرهابية يشكل أولوية لموسكو ولواشنطن في سوريا.

واشار الى أن هناك تراجعا ملحوظا للعنف في سوريا، لكن النجاحات التي تم تحقيقها حتى الآن غير كافية، مضيفا أنه بحث مع القادة الروس في موسكو جدول أعمال الانتقال السياسي في سوريا.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو وواشنطن اتفقتا على مواصلة تنسيق جهودهما لتعزيز الهدنة في سوريا.

وقال لافروف  «إن روسيا والولايات المتحدة ستواصلان العمل على منع خرق نظام وقف أعمال القتال في سوريا، إلى جانب تركيزهما على ضرورة منع استخدام الأسلحة غير الدقيقة».

وشدد لافروف على إن موسكو وواشنطن تدعوان جميع الأطراف السورية إلى اتخاذ إجراءات إضافية للإفراج عن الأسرى والأشخاص المحتجزين، مضيفا أن الأهم في المرحلة الراهنة هو اتفاق موسكو وواشنطن على تتشيط الجهود الرامية إلى تهيئة الظروف المواتية لبدء عملية سياسية في سوريا.

وأشار الوزير الروسي إلى أن هذه العملية يجب أن تختتم بتوصل السوريين أنفسهم إلى اتفاق بشأن مستقبل بلادهم، لذا فقد قرر الجانبان الروسي والأمريكي السعي إلى بدء مفاوضات مباشرة في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة بكل أطيافها، في أسرع وقت ممكن.

 من جهة أخرى أعلنت قناة ان بي سي الاميركية التلفزيونية ان الولايات المتحدة قتلت عبد الرحمن القادولي، الذي يعتبر الرجل الثاني في تنظيم داعش خلال غارة جوية في سوريا.

 كما أكد مقتله في عملية اميركية في سوريا وزير الدفاع آشتون كارتر ورئيس اركان القوات المشتركة الجنرال جو دانفورد خلال مؤتمر صحافي  في وزارة الدفاع.

 وقد عرضت وزارة العدل الاميركية مبلغ سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود الى القادولي ما يجعله المسؤول الارفع في التنظيم بعد البغدادي الذي «يساوي» عشرة ملايين دولار.

 من جهة ثانية قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن زيارة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى موسكو جاءت في وقت مناسب على ضوء الوضع في المنطقة.

وأشاد بوتين خلال استقباله ال نهيان في الكرملين  بحسن العلاقات بين القيادتين الروسية والإماراتية، معربا عن أمله في نمو التبادل التجاري الثنائي بينهما.

من جانبه أشار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أن روسيا تلعب دورا هاما في الشرق الأوسط، مؤكدا أهمية الحوار بين الدولتين، سواء حول المسائل ذات الاهتمام المتبادل، أو تلك التي تخص إعادة الاستقرار إلى المنطقة.

وأعلن المتحدث باسم الكرملين ان المباحثات بين الجانبين تناولت العلاقات الروسية الإماراتية وسبل التسوية في سوريا.

وقال المتحدث  أن الرئيس بوتين والشيخ آل نهيان تبادلا وجهات النظر حول التطورات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واوليا  اهتماما كبيرا للتسوية في سوريا، على ضوء الاتفاق الروسي الأمريكي لوقف إطلاق النار هناك، وقرار موسكو الأخير بسحب جزء من قواتها العاملة في سوريا.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش